البنيوية

البنيوية
هي منهج فكري نقدي مادي ملحد غامض، يذهب إلى أن كل ظاهرة إنسانية كانت أو أدبية تشكل بنية لا يمكن دراستها إلا بعد تحليلها إلى عناصرها المؤلفة منها، ويتم ذلك دون تدخل فكر المحلل أو عقيدته الخاصة، ونقطة الإرتكاز في هذا المنهج هي الوثيقة، فالبنية لا الإطار، هي محل الدراسة، والبنية تكفي بذاتها ولا يتطلب إدراكها اللجوء إلى أي عنصر من العناصر الغربية عنها. وفي مجال النقد الأدبي، فإن الإنفعال أو الأحكام الوجدانية عاجزة عن تحقيق ما تنجزه دراسة العناصر الأساسية المكونة لهذا الأثر، ولذا يجب فحصه في ذاته من أجل مضمونه وسياقه وترابطه العضوي، والبنوية بهذه المثابة، تجد أساسها في الفلسفة الوضعية لدى كونت، وهي فلسفة لا تؤمن إلا بالظواهر الحسية.
ـ ومن شخصيات البنيوية الذين ظهروا في مجال اللغة فريدنان دي سوسور الذي يعد الرائد الأول للبنيوية اللغوية الذي قال بنيوية النظام.
ـ وفي مجال علم الاجتماع برز كل من: كلود ليفي شتراوس ولوي إلتوسير اللذين قالا: إن جميع الأبحاث المتعلقة، مهما اختلفت، تؤدي إلى بنيويات، وذلك أن المجموعات الاحتمالية تفرض نفسها من حيث إنها مجموع وهي منضبطة ذاتياً، وذلك للضوابط المفروضة من قبل الجماعة.
ـ وفي مجال علم النفس برز كل من ميشال فوكو وجاك لاكان اللذين وقفا ضد الاتجاه الفردي في مجال الإحساس والإدراك، وإن كانت نظرية الصيغة (أو الجشتلت) التي ولدت سنة 1912 م تعد الشكل المعبر للبنيوية النفسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المثالية

المثالية المثالية مذهب فلسفي يشمل جانباً كبيراً من المذاهب الميتافيزيقية (ما بعد الطبيعة أو الغيبة)، ...