البهرة

البُهرة:
هي فرقة من الشيعة الإسماعيلية الفاطمية أو الإسماعيلية المستعلية، وقد أطلق عليهم اسم البهرة تمييزاً لهم عن الإسماعيلية النزارية الآغاخانية. فعبد انقسام الاسماعيلية الفاطمية إلى مستعلية: وهم المؤيدون لإمامة أبي القاسم أحمد بن المستنصر بالله، ونزارية: وهم المؤيدون لإمامة نزار أخيه الأكبر والمستحق للإمامة، صارت القاهرة مركزاً للمستعلية، بينما صارت شمال إيران قاعدة للنزارية. وبعد وفاة المستعلي سنة 495 هـ، تولى بعده ابنه الآمر بأحكام الله الذي بقي في الإمامة نحو ثلاثين سنة وقتله النزارية سنة 524 هـ. وقيل: إن الآمر دخل كهف الستر والغيبة فتسلم الإمامة من بعده أربعة وكلاء هم على التوالي: الحافظ لدين الله ابن الآمر، والظافر بأمر الله ابن الحافظ، والفائز بنصر الله ابن الظافر، والعاضد لدين الله الذي كان آخر أئمة الفاطميين، وبوفاته سنة 567 هـ، انتهى حكم الفاطميين في مصر. لكن المستعلية لم تنته بسقوط الخلافة الفاطمية واستمرت تحت اسم البهرة (وهي كلمة هندية معناها التاجر). وكانت هذه الفرقة قد انتقلت إلى اليمين بعد اغتيال الآمر ابن المستعلي بأيدي النزارية، وكانوا يقومون بالتجارة بين اليمن والهند، فقاموا ببث الدعوة بين الهندوس وخاصة في جنوبي بومباي حيث انتقلت الدعوة إلى هناك، لكنها انقسمت إلى فرقتين: البهرة السليمانية، والبهرة الداوودية، ولهم الآن في الهند ما يزيد على مائة مسجد أفخمها مسجد بومباي المعروف بغرة المساجد، ولهم تكايا منظمة في جميع البلاد التي يقصدونها إما للحج وإما للزيارة. وقد أطلقوا على مشرفيهم الدينيين في مختلف بلاد العالم وحيثما كان لهم أتباع اسم العامل. والبهرة يجعلون الإمامة في ولد اسماعيل بن جعفر الصادق حتى ينتهوا إلى شخص يقولون: إنه المهدي المنتظر وأنه غائب، أما الذي يطلقون عليه اسم سلطان البهرة فهو من قبيل النائب عن الإمام الغائب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظامية

النظامية أصحاب إبراهيم بن سيار بن هانىء النظام.