الحضارة اليابانية

الحضارة اليابانية
أهم مراكز الحضارة اليابانية كان في الجنوب الغربي لجزيرة هونشو، ولم تعرف اليابان العصر الحجري القديم فحضارتها بدأت في الألف الثالث ق.م. متأخرة ثلاثة آلاف سنة عن بلاد الشرق الأدنى. وتدل معتقداتهم على عبادة الأرواح والطبيعة، وأسمى الآلهة في الجو هي الشمس. كما أن النار هي أسمى الآلهة على الأرض.
ودخلت اليابان حول العصور الميلادية الأولى شعوب تسمى ياموتو. دفعت بالسكان القدماء أمامها، أتت من بر آسية عن طريق كوريا وهي من عنصر منغولي مع بعض الاختلاط بعناصر جنوبية من الملايو القدماء. ودخلتها الكتابة في القرن الخامس، والبوذية في القرن السادس من كوريا والصين.
الديانة الشنتوية:
من عبادة الأسلاف نشأت أقدم عبادة يابانية. وهي شنتو وتعني «طريق الآلهة». إذ كان اليابانيون يخاطبون السلف المقدس الأول الذي منه جاءت سلسلة الأباطرة وأول ذكر لهذه الديانة سنة 587 م. عندما بدأت تشعر بحاجتها إلى حماية رتعزيز بعد دخول البوذية إلى اليابان.
أُلغيت الديانة الشنتوية الرسمية كديانة دولة بعد الحرب العالمية الثانية وأصدر الإمبراطور هيروهيتو إنكاراً رسمياً لألوهيته كملك، وبقيت الشنتوية مذهباً خاصاً أتباعه عشرون مليون نسمة.
ماذا يقول يورانت باليابان؟
لن نجد في التاريخ الحديث أروع ولا أعجب من الطريقة التي استيقظت بها اليابان من نعاسها استيقاظاً جازعاً على صوت مدفع الغرب، فوثبت تتعلم الدروس وأصلحت صنع ما تعلمت صنعه، وأفسحت صدرها للعلم والصناعة والحرب ثم هزمت كل منافسيها في ميدان الحرب وميدان التجارة والصناعة معاً… (قصة الحضارة).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دولة الكويت

دولة الكويت تقع دولة الكويت في غرب آسية على الجانب الشمالي الغربي للخليج العربي، وعاصمتها ...