الرواية العلمية

الرواية العلمية
Science Fiction

ضرب من الرواية قوامه التصورات أو التخيلات العلمية. تعنى بتصوير حياة الإنسان في المستقبل القريب أو البعيد، وتدور حوادثها في معظم الأحيان على سطح القمر أو على سطح المريخ وغيره من الكواكب السيارة. والرواية العلمية تتميز بما تحفل به من مغامرات تحبس الأنفاس. وقد نشأت في أعقاب التقدم العلمي الحديث. وتعتبر رواية (سومنييوم) Somnium التي وضعها عالم الفلك جوهانس كبلر Kepler (1571 – 1630) إحدى أقدم المحاولات في هذا المجال، وفيها كلام عن كائنات شبيهة بالأفاعي يلتقيها البطل على سطح القمر. ومن هذه المحاولات أيضا الرحلتان الخياليتان اللتان وضعهما سيرانو دو بيرجيراك Cyrano de Bergerac (1619 – 1655) بعنوان (التاريخ الكوميدي لدول القمر وأمبراطورياته) Histoire comique des états et empires de la lune (عام 1657) و (التاريخ الكوميدي لدول الشمس وأمبراطورياتها) Histoire comique des états et empires du soleil (عام 1662). ولكن الرواية العلمية لم تتخذ شكلها الحاضر إلا بعد أن كتب جول فيرن رواية (من الأرض إلى القمر) De la terre la lune (عام 1865)، وبعد أن كتب هيربرت جورج ولز رواية (آلة الزمان) The Time Machine (عام 1895).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرسائل

الرسائل Letters كتب الإنسان الرسائل منذ القدم، وما يزال. ومن أعتق الرسائل التي وصلت إلينا ...