اللباس

اللباس
اللباس من النعم التي أنعم الله بها على عباده يقول تعالى: {يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوءاتكم وريشاً ولباس التقوى ذلك خير ذلك من آيات الله لعلهم يذكرون} واللباس الواجب هو ما يستر العورة وما يقي الحر والبرد ويدفع الضرر، والمندوب من اللباس ما فيه جمال وزينة يقول الله تعالى: {يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد…} وقال: {قل من حرَّم زينة الله التي أخرج لعباده} وقال عليه الصلاة والسلام: (إنكم قادمون على إخوانكم فأصلحوا رحالكم وأصلحوا لباسكم حتى تكونوا كأنكم شامة في الناس فإن الله لا يحب الفحش ولا التفحش) رواه أبو داود، ويتأكد ذلك عند العبادة والمساجد وفي الجمعة والعيدين والمجتمعات العامة، وأما اللباس الحرام فهو الحرير والذهب ولباس النساء للرجال ولبس النساء للرجال ما يختص للرجال من ملابس وثياب الشهرة والاختيال والإسراف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حقوق الوالدين

حقوق الوالدين أن تبرهما بالطاعة بغير معصية فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق والنفق عليهما ...