الليونز

الليونز
التعريف:
مجموعة نوادٍ ذات طابعٍ خيري اجتماعي في الظاهر لكنها لا تعدو أن تكون واحدة من المنظمات العالمية التابعة للماسونية التي تديرها أصابع يهودية بغية إفساد العالم وإحكام السيطرة عليه.
التأسيس:
في 1915 م دعا ملفن جونس إلى فكرة إنشاء نوادٍ تضم رجال الأعمال من مختلف أنحاء الولايات المتحدة فتأسس أول نادٍ في مدينة سانت أنطونيو تكساس.
وفي مايو 1917 م ظهرت المنظمة العالمية لنوادي الليونز إلى الوجود وقد عقدت اجتماعها الأول في شيكاغو حيث أقدم نوادي الروتاري هناك.
بصورة عامة فإن هذه النوادي جميعاً تتبع بشكلٍ أو بآخر منظمة البنائين الأحرار «الماسون».
الأفكار الظاهرية لليونز:
1 ـ الدعوة إلى الإخاء والحرية والمساواة.
2 ـ تنمية روح الصداقة بين الأفراد.
3 ـ مساعدة المكفوفين.
خطورة أفكارهم الحقيقية:
1 ـ يتسمون بالتخطيط الدقيق ويعملون على أساسٍ من السرية في جمع المعلومات.
2 ـ الإسلام لديهم يقف مساوياً للديانات الأخرى سماوية وبشرية هذا ظاهراً وفي الحقيقة فإنهم يتربصون به كل التربُّص.
3 ـ يركزون في دعواتهم ومحاضراتهم على ابراز مكانة معينة لاسرائيل وشعبها.
4 ـ يجمعون المعلومات المتعلقة بالشؤون السياسية والدينية للبلد الذي يعملون فوق أرضه ويرسلونها إلى مركز المنظمة العالمي التي تقوم بتحليلها ووضع الخطط اللازمة والمناسبة حيالها.
5 ـ يتعرفون على أسرار المهن من خلال لقاءاتهم مما يعطيهم قدرة على التحكم في السوق المحلية كما يعينهم على التدخل في الشؤون الاقتصادية للبلد.
6 ـ يرددون شعار العلمانية «الدين لله والوطن للجميع».
العضوية:
لا تختلف شروط العضوية في أندية الليونز كثيراً عن شروطها في أندية الماسونية والروتاري لكنها تمتاز عن النوادي الماسونية بأنه يجوز لديهم بأن يمثِّل المهنة الواحدة أكثر من عضوين.
لا ينتسب الشخص إليها انتساباً بل هي التي ترشِّحه إذا رأت فيه مصلحةً لها.
يشترط أن يكون العضو من رجال الأعمال الناجحين.
يجتذبون الشباب والشابات بغية المحافظة على حيوية النادي وسهولة التأثير ويجتذبون السيدات من زوجات كبار المسؤولين ويسندون إليهن مهمة الاتصال بالشخصيات الكبيرة ولهن نوادٍ خاصة بهن تُسَّمى نوادي سيدات الليونز.
يقوم مجلس إدارتهم على 12 عضواً على أن يكون بينهم شخصٌ أو اثنان من رؤساء النادي السابقين بهدف إحكام القبضة على المجلس كي لا ينحرف عن الطريق المرسوم.
مركزها الرئيسي في أوك بروك بولاية الينوي في الولايات المتحدة الأمريكية.
ولقد نشطت نوادي الليونز والروتاري في مصر بعد توقيع معاهدة السلام مع اسرائيل.
ملاحظة:
لقد أصدر المجمع الفقهي في دورته الأولى المنعقدة في مكة المكرمة 1398 هـ قراراً بيَّن فيه أن مبادىء حركات الماسونية والليونز والروتاري تتناقض كلياً مع قواعد الإسلام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عقائد القدماء في الروح والخلود

عقائد القدماء في الروح والخلود كانت الأمم القديمة عامة تعتقد في وجود الروح وخلودها. فكان ...