النشاط الإشعاعي:

النشاط الإشعاعي:
يتألف النشاط الإشعاعي من أشعة غير منضورة، ولقد أُكتشفت في العام 1896م من خلال العالم الفرنسي «أنطوان بيكريل» وهو الذي يتبع الأشعة القادمة من معدن يحتوي على اليورانيوم، والذي يُستعمل الآن كوقود نووي في وقتنا الحالي؛ والنشاط الإشعاعي له تسمية أُخرى «بالإشعاع» وأحياناً يكون مضراً هذا الإشعار بالإشارة التي يستعملها لتحذير الناس من النشاط الإشعاعي.
فقد أُكتشف هذا «النشاط الإشعاعي» بمحض الصدفة؛ فهو بوضع قطعة اليوارنيوم المعدنية على صفحة الفوتوغراف، التي كانت ملفوفة بورقة سوداء كي لا تتعرض للضوء؛ فلحسن حظه لم تُستعمل الصفحة بل ظهرها «بيكريل» فأدرك أنها كانت ضبابية واستطاع الضوء أن ينفذ منها، فاستنتج عندها الأشعة الغير المنظومة قد اخترقت الورقة وتسببت في ضبابية الصفحة، وبعد ذلك أتت تسمية النشاط الإشعاعي من المخترعة «ماري كوري».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكبش:

الكبش: وهي عبارة عن آلة حربية؛ استخدمت في العصور الوسطى والقديمة لفتح فجواة في أسوار ...