النكاح

النكاح
لغة: الضم والجمع، شرعاً: عقد يتضمن إباحة استمتاع كل من الزوجين بالآخر على الوجه المشروع، وسمي هذا العقد بالنكاح لأنه يجمع بين شخصين ويضم أحدهما للآخر والنكاح (الزواج) مشروع في الإسلام ومرغب فيه أيضاً، قال تعالى: {فانكحوا ما طاب لكم من النساء}{وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم}، وقال عليه الصلاة والسلام: (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوَّج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) البخاري ومسلم وقال عليه الصلاة والسلام: (الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة) رواه مسلم. وقد أباح الإسلام النكاح لأن من فطرة الإنسان الميل للجنس الآخر فلم يكبت هذه الغريزة بل أباحها بحدود وضوابط تضمن سلامة الفرد والمجتمع والنكاح يمدُّ المجتمع بنسلٍ صالح ونشىءٍ مهذب وفي النكاح السكن النفسي والاستقرار الروحي، وفي النكاح توسيع دائرة القرابة وبناء دعائم التعاون، وللنكاح أركان خمسة وهي: الزوج والزوجة والصيغة (وهي الايجاب من ولي الزوجة كقوله: زوجتك ابنتي والقبول من الزوج كقوله: تزوجت) والولي لقوله عليه الصلاة والسلام: (لا نكاح إلا بولي وشاهدَيْ عدلٍ وما كان من نكاح على غير ذلك فهو باطل) رواه ابن حبان وشاهدان وذلك لإعلان وإشهار هذا العقد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النَّجْش

النَّجْش وهو أن يزيد شخص في ثمن السلعة وهو لا يقصد الشراء وإنما ليوهم غيره ...