النيزك

النيزك

جرم صغير يدور حول الشمس كما تدور الكواكب السيارة. فإذا اتفق أن دخل غلاف الأرض الجوي بفعل الجاذبية الأرضية، توهج من جراء الحرارة الناشئة عن احتكاكه بجسيمات الهواء. ويقدر العلماء أن نحوا من سبعة مليارات شهاب تدخل غلاف الأرض الجوي كل أربع وعشرين ساعة، وأن نحوا من عشرة آلاف طن من المادة النيزكية تستقر على سطح الأرض كل يوم، ولكن على شكل جسيمات أو دقائق لا يلحظها أحد. والواقع أن معظم الشهب صغير يتبخر قبل بلوغه سطح الأرض. أما الشهب الكبيرة التي تصمد حتى نهاية الرحلة – وهي تعرف بالرجم – فتتفرق إلى شظايا عند هبوطها فوق سطح الأرض أو تندفن في باطنها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نبتون

نبتون رابع الكواكب السيارة حجما، وثامنها من حيث البعد عن الشمس. متوسط بعده عن الشمس ...