الوديعة

الوديعة
في اللغة: مشتقة من الوَدْعِ وهو التَّرْكُ وهي ترك الشيء عند غير صاحبه ليحفظه وتطلق على الشيء المتروك، وفي الشرع: هي ترك الشيء عند غير مالكه وتوكيله في حفظه أي الإيداع وتطلق ويراد بها الشيء المودع والمودوع، والإيداع جائز ويستحب قبولها لمن يعلم من نفسه القدرة على حفظها ويجب على المودع أن يحفظها في حرز مثلها والوديعة أمانة عند المودَع يجب ردها عندما يطلبها صاحبها قال الله تعالى: {فإنْ أمِنَ بعضُكم بعضاً فليؤد الذي أؤتُمن أمانته وليتق الله ربَّه} وقال عليه الصلاة والسلام: (أد الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك) أبو داود والترمذي ولا يضمن المودَعُ إلا بالتقصير أو الجناية والتعدي وذلك لأنه متبرع بالحفظ فلا يليق تغريمه عند التلف من دون تقصير أو تعد وأركان الوديعة هي العاقدان وهما المودِع المالك للشيء المودَع، والوديع أو المودِع وهو الذي تعرض عليه الوديعة ويستحفظ عليها والصيغة والشيء المودَع ويشترط كونه مباحاً جائزاً شرعاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النَّجْش

النَّجْش وهو أن يزيد شخص في ثمن السلعة وهو لا يقصد الشراء وإنما ليوهم غيره ...