الوضوء

الوضوء
هو غسل بعض الأعضاء قبل الدخول إلى الصلاة. التسمية قبله ليست بواجبة إلا عند أحمد. والمضمضة والاستنشاق سنتان إلا عند أحمد فإنها واجبة. وتخليل اللحية الكثة سنة. وغسل الوجه معروف وهو فرض. ومسح الرأس ويجزىء فيه عند الشافعي ما يقع عليه الاسم ولا يتعين اليد للمسح. وقال مالك وأحمد يجب مسح جميع الرأس وعن أبي حنيفة ربع الرأس والمسح على العمامة لغير عذر يجوز عند أحمد بشرط أن يكون تحت الحنك منها شيء. والأذنان عند أبي حنيفة ومالك وأحمد من الرأس يسن مسحهما معه. وقال الشافعي مسحهما سنة. وغسل القدمين فرض. والترتيب في الوضوء واجب عند الشافعي وأحمد فقط. والموالاة في الوضوء سنة عند أبي حنيفة وعند مالك هي واجبة وأصح قولي الشافعي أنها سنة واشتهر عن أحمد أنها واجبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النَّجْش

النَّجْش وهو أن يزيد شخص في ثمن السلعة وهو لا يقصد الشراء وإنما ليوهم غيره ...