امبراطورية اليابان

امبراطورية اليابان




 
 

(Japan)

تقع اليابان في أقصى شرق «آسيا». عاصمتها طوكيو. تتكوّن من أربع جزر رئيسية هي:
هونشو، هوكايدو، كيوشو، وشيكوكو، وحوالي 3900 جزيرة أصغر حجماً.
في عام 660 ق.م قام الإمبراطور جيمو بتأسيس الإمبراطورية في اليابان وأطلق عليها «ينيون
كوكو» أي بلاد الشمس المشرقة.
كان الشعب الياباني في حوالي عام 100 ق.م مقسم إلى عدة عشائر مستقلة لكل منها زعيم
يدعى أنه من نسل الألهة وتطور هذا الإدعاء حتى أصبح الإمبراطور يحتكر هذه الصفة
لنفسه.
إلا أن الإمبراطور هيروهيتو الإمبراطور رقم 126 رفض هذه التسمية واكتفى باسم
الامبراطور فقط. عام 1947م.
في القرنين الخامس والسادس للميلاد امتد نفوذ اليابان حتى شمل كوريا ومنشوريا ولكن
اليابان فقدت أملاكها في آسيا بعد الحرب العالمية الثانية.
سيطر عليها نظام الإقطاع عام 1192م والذي يعطي الإمتيازات لطبقة النبلاء والمحاربين.
دخلت اليابان الحرب العالمية الثانية إلى جانب دول المحور وألقيت عليها فنبلتان
ذريتان فاستسلمت على أثرها للحلفاء عام 1945م. في 3 تشرين الثاني 1946م أعلن
دستورها الجديد.
في المدة من الخمسينيات وحتى نهاية السبعينيات حققت اليابان تنمية اقتصادية سريعة،
وأدى نمو صادرات السلع الصناعية إلى حدوث ازدهار كبير وبرزت اليابان كواحدة من أقوى
الدول اقتصاداً في العالم. وقد انتقدت الولايات المتحدة ودول الإتحاد الأوروبي
اليابان بسبب التقييد الشديد الذي تفرضه على وارداتها والحد منها مما أعطاها وحقق
لها فائضاً ضخماً في ميزانها التجاري.
تمخضت الانتخابات العامة التي أجريت في عام 1989 لمجلس البرلمان الأعلى عن خسارة
للحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم لأول مرة بعد 35 سنة من الانتصارات ـ لكن انتخب
رئيس الحزب، كايفو، رئيساً للوزراء وتعهد بأن يقدم للولايات المتحدة تسعة بلايين
دولار للمساعدة في مواجهة نفقات حرب الخليج (1991) وحاولت حكومته أن تمرر في
البرلمان تشريعاً يسمح لليابان بإرسال قوات عسكرية إلى الخليج في مهام غير حربية
لكنها لم تنجح إذ قوبلت المحاولة باستنكار شديد من الرأي العالم.
في عام 1991 وقعت سلسلة من الفضائح هزت القطاع المالي هزاً عنيفاً. ثم تبعتها فضائح
سياسية جديدة، مما أدى إلى عدم حصول الحزب الديمقراطي الليبرالي على الأغلبية في
الانتخابات العامة التي أجريت في تموز 1993. وكان هذا الحزب قد ظل يحكم البلاد منذ
إنشائه في عام 1955. وفي حزيران 1994 تولى رئاسة الوزارة أول سياسي اشتراكي منذ عام
1948، لكنه استقال في كانون الثاني 1996. وحل محله هاشيموتو من الحزب الديمقراطي
الليبرالي الذي وقع إعلان أمن مشترك مع كلينتون رئيس الولايات المتحدة في نيسان
1996 وفي 20 تشرين الأول أجريت الانتخابات العامة وتمكن الحزب الديمقراطي الليبرالي
من زيادة أغلبية النسبية في البرلمان، وتم تشكيل حكومة أقلية من هذا الحزب. في عام
1998 سقطت اليابان في مستنقع ركود اقتصادي طويل، ولقى الحزب الديمقراطي الليبرالي
لطمة شديدة في انتخابات المجلس النيابي الأعلى «مجلس المستشارين» في تموز 1998،
فاستقال هاشيموتو من رئاسة الوزارة، وفي 24 تموز اختار الحزب الديمقراطي الليبرالي
كيزو أبوشي ليصبح رئيس الوزراء رقم 23 بعد الحرب العالمية الثانية، وفي أذار 2000
أصيب بضربة دماغية أقعدته.
مساحتها: 377,815 كلم2.
عدد سكانها: 125,931,533.
أهم مدنها: طوكيو، يوكوهاما، أوساكا، ناقويا، هيروشيما.
دياناتها: الشنتو، والبوذية، المسيحية، وآخرون.
عملتها: الين الياباني.
متوسط دخل الفرد: 26,000دولار.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مملكة هولندا

مملكة هولندا   (Netherlands) تقع مملكة هولندا في شمال غرب «أوروبا». عاصمتها امستردام. يحدها شمالاً ...