جمهورية هوندوراس

جمهورية هوندوراس




 

(Honduras)

تقع جمهورية هندوراس في «أميركا الوسطى» بين الأميركيتين الشمالية والجنوبية.
عاصمتها تيغو سيغالبا. يحدها «البحر الكاريبي» شمالاً، و «غواتيمالا» من الشمال
الغربي، و «المحيط الهادىء» غرباً، و «السلفادور» من الجنوب الغربي، و« نيكاراغوا»
من الجنوب الشرقي.
كانت هوندوراس في الألفية الميلادية الأولى جزءاً من حضارة «مايا» وفي عام 150م
زارها كريستوفر كولمبوس وأسماها «هوندوراس» أي «الأعماق» لأن ساحلها الشمالي يطل
على مياه عميقة، وفي 1525 استعمرتها إسبانيا التي أقامت مدينة تروجيللو، لكنها لقيت
مقاومة عنيفة من سكان البلاد الهنود الوطنيين.
في القرن السابع عشر سقط «ساحل الناموس» الشمالي في قبضة القراصنة البريطانيين،
بينما تمركز الإسبانيون في المنطقة الداخلية، كما أنشئت محمية بريطانية على الساحل
ظلت قائمة حتى عام 1860.
في 1821 حققت هوندوراس استقلالها عن إسبانيا وأصبحت جزءاً من المكسيك. وفي 1823
أصبحت جزءاً من «اتحاد مقاطعات أمريكا الوسطى» الذي ضم كذلك كوستاريكا، السلفادور،
غواتيمالا ونيكاراغوا. وتولى رئاسة هذا الاتحاد اعتباراً من 1830 الجنرال فرانسيسكو
مورازان من هوندوراس. في 1838 انحل هذا الاتحاد وتحقق لهوندوراس في 1880 نقلت
العاصمة من كوماياغوا إلى تيجو سيغالبا. وفي أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن
العشرين بدأ التدخل الاقتصادي الأمريكي بعدما بدأ إنتاج الموز الذي كان يمثل ثلثي
صادرات البلاد في 1913. وانعدم الاستقرار السياسي فتغير الدستور كثيراً ووقعت
انقلابات عسكرية. وفي عام 1925 وقعت حرب أهلية دامت فترة قصيرة.
الاستقلال التام.
ومن 1932 إلى 1949 خضعت البلاد لحكم ديكتاتوري رأسه الجنرال أندينو، وبعد سلسلة من
الانقلابات العسكرية، استولى على السلطة في 1963 الجنرال أوزفالدو أرلانو، واستقال
في عام 1974 بعد اتهامه بتقاضي رشاوي من شركة أمريكية، وكانت قد وقعت في عام 1969
«حرب كرة القدم» مع السلفادور التي هاجمت هوندوراس أثناء مبارة لكرة القدم بين
البلدين وكانت هوندوراس قد قامت بطرد آلاف من السلفادوريين الذين هاجروا إليها
بطريقة غير مشروعة.
وفي عام 1980 تم انتخاب أول حكومة مدنية بعد أكثر من قرن من الحكم العسكري وأصبح
الدكتور روبرتو سوازو من الحزب الليبرالي رئيساً للجمهورية، وإن احتفظ الجنرال
ألفاريز القائد العام للقوات المسلحة بسلطات كبيرة.
وفي 1983 تورطت هوندوراس بشكل كبير مع الولايات المتحدة في تقديم قواعد بحرية وجوية
لعصابات الكونترا لتقوم بعمليات هجومية على نيكاراغوا. لكن حدث في 1984 أن قام
مجموعة من الضباط بقيادة الجنرال وولتر رايس بإخراج الجنرال ألفاريز من الحكم، ثم
إعادة النظر في سياسة هوندوراس تجاه الولايات المتحدة ونيكاراغوا.
في 1989 أعلنت الحكومة والمعارضة تأييدهما لخطة السلام في أمريكا الوسطى يتم
بمقتضاها تسريح عصابات الكونترا النيكارغوية المتمركزة في هوندوراس (عددها 55 ألف
رجل). وفاز حزب هوندوراس الوطني في انتخابات مجلس الأمة، وانتخب زعيم الحزب رافائيل
كاليغاس روميرو رئيساً للجمهورية، وفي عام 1992 تمت بصفة نهائية تسوية النزاع
الحدودي مع السلفادور وهو النزاع الذي ترجع بداياته إلى عام 1861.
في 1993 كسب مرشح الحزب الليبرالي، كارلوس راينا، الانتخابات العامة وكان برنامجه
محاربة الفساد الحكومي ونفوذ العسكريين وتقدم بمشروعات لتحسين الأحوال الاقتصادية
بزيادة الضرائب وتخفيض الميزانية بنسبة 10% مع الاستمرار في الإعلانات الاجتماعية
لمحاربة الفقر.
مساحتها: 112,088 كلم2.
عدد سكانها: 5,861,955.
أهم مدنها: تيغو سيغالبا، سان بدروسولا، لاسيبا.
دياناتها: 97% كاثوليك، 3% بروتستانت وآخرون.
عملتها: ليمبرا.
متوسط دخل الفرد: 1,000دولار.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مملكة هولندا

مملكة هولندا   (Netherlands) تقع مملكة هولندا في شمال غرب «أوروبا». عاصمتها امستردام. يحدها شمالاً ...