حنا عورا

حنا عورا
(1763م ـ 1828م)
هو ابن ميخائيل بن إبراهيم، ولد سنة 1763م وقد خلف والده في منصبه وعمره 16 سنة، وكان ذا خط حسن وأدب جم، فلما فكر الجزار بإعلان الحرب على الأمير بشير الشهابي الكبير والهجوم على جبل لبنان، أوعز إلى المعلم حنا عورا بمرافقة سليم باشا رئيس الحملة العسكرية، وقد رافقهم بعض القواد، فبدلا من محاربة اللبنانيين اتفق سليم باشا مع قواده علي الرجوع إلى عكا بعد خروجهم منها للفتك بالجزار تخلصاً من مظالمه، غير ان الجزار أحس بالمؤامرة فقابلهم بعساكر القلعة وبدد شملهم، وذهب المعلم حنا حينئذ إلى مدينة صور فأقام فيها حتى استقدمه إليه الجزار وأعاده الى وظيفته، ثم أمر بحبسه وتعذيبه ضرباً على رجليه حتى تناثر اللحم من ساقيه، وبعد ذلك أصدر امره الى السجان بقطع أنفه، ثم اطلق سبيله فهرب الى جبل لبنان ومنها الى دمشق فلبث فيها إلى سنة 1804م وبعدها عاد مع الوالي سليمان باشا إلى عكا فجعله رئيساً لديوانه وتوفي سنة 1828 م، وقد أنجب سبعة أبناء، اشتهر منهم ميخائيل وإبراهيم وجبرائيل وروفائيل، فاعتنى بتربيتهم وتدريبهم على سنن الآداب فنبغوا في الكتابة.
ميخائيل بن حنا بن ميخائيل عورا، ولد سنة 1794م ومن آثاره تاريخ سورية، وقد توفي سنة 1868 م.
ولده يوسف:
ولد سنة 1828م وعاش في إستانبول ومات فيها سنة 1912م بالغاً شيخوخة كبيرة، وقد ترك آثاراً تاريخية أشهرها (تاريخ بونابرت) وله في مدح نابوليون الثالث قصائد نفيسة، وجمع مواد (تاريخ سوريا) التي وضعها أبوه ميخائيل وزاد عليها ورتبها فجاءت وافية بالمقصود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد مهدي علام

محمد مهدي علام (1318 ـ 1412هـ/1900 ـ 1992م) الكاتب الموسوعي، اللغوي. الذي يصدر كتبه باسم ...