سجود السهو

سجود السهو
السهو: لغة: نسيان الشيء والغفلة عنه.
وشرعاً: المقصود بالسهو في باب الصلاة: خلل يوقعه المصلي في صلاته، سواء كان عمداً أو نسياناً ويكون السجود جبراً لذلك الخلل، ومن الأمور التي يشرع عندها سجود السهو ترك سنة مؤكدة والشك في عدد الركعات فيبني على المتأكد منه ثم يتم الصلاة ويسجد للسهو عند نهاية الصلاة روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: صلى بنا النبي صلى الله عليه وسلّم الظهر أو العصر فسلم فقال له ذو اليدين: الصلاة يا رسول الله أنقصت؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلّم: (أحق ما يقول؟) قالوا: نعم، فصلى ركعتين أُخْرَتَين ثم سجد سجدتين.
وكيفية السجود للسهو: هو سجدتين في آخر الصلاة قبل السلام مثل سجود الصلاة العادية ينوي بهما سجود السهو، جبراً للخلل الواقع في الصلاة وهما من مظاهر يسر الإسلام وسماحته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النفقة

النفقة حق الزوجة في النفقة أو الانفاق على الزوجة: والمقصود بالنفقة هنا: توفير ما تحتاج ...