شطر المديد

شطر المديد
الرمل له عروضان وستة ضروب: الأول محذوف له ثلاثة ضروب: ضرب متمم، وضرب مقصور جائز فيه الخبن، وضرب محذوف مثل عروضه. والعروض الثاني مجزوء له ثلاثة ضروب: ضرب مسبغ، وضرب مجزوء مثل عروضه الجائز فيه الخبن وضرب محذوف جائز فيه الخبن.
العروض المحذوف الجائز فيه الخبن، الضرب المتممأنا في اللذات مخلوع العذار هائم في حب ظبي ذي أحورارصفرة في حمرة في خده جمعت روضة ورد وبهاربأبي طاقة آس أقبلت تتثنى بين حجل وسوارقادني قلبي وطرفي في الهوى كيف من طرفي ومن قلبي حذارلو بغير الماء حلقي شرق كنت كالغصان بالماء اعتصاريتقطيعه:
فاعلاتن فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتنالضرب المقصوريا مدير الصدغ في الخد الأسيل ومحيل السحر بالطرف الكحيلهل لمحزون كئيب قبلة منك يشفي بردها حر الغليلوقليل ذاك إلا أنه ليس من مثلك عندي بالقليلبأبي أحور غنى موهنا بغناء قصر الليل الطويليا بني الصيداء ردوا فرسي إنما يفعل هذا بالذليلتقطيعه:
فاعلاتن فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلاتن فاعلانالضرب المحذوفشادن يسحب أذيال الطرب يتثنى بين لهو ولعببجبين مفرغ من فضة فوق خد مشرب لون الذهبكتب الدمع بخدي عهده للهوى والشوق يملي ما كتبما لجهلي ما أراه ذاهبا وسواد الرأس مني قد ذهبقالت الخنساء لما جئتها شاب بعدي رأس هذا واشتهبتقطيعه:
فاعلاتن فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلاتن فاعلنالعروض المجزوء، الضرب المسبغيا هلالا في تجنيه وقضيبا في تثنيهوالذي لست أسميـ ـه ولكني أكنيهشادن ما تقدر العيـ ـن تراه من تلاليهكلما قابله شخـ ـص رأى صورته فيهلان حتى لو مشى الذ ر عليه كاد يدميهتقطيعه:
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتانالضرب المجزوءيا هلالا قد تجلى في ثياب من حريروأميرا بهواه قاهرا كل أميرما لخديك استعارا حمرة الورد النضيرورسوم الوصل قد ألـ ـبستها ثوب دثورمقفرات دارسات مثل آيات الزبورتقطيعه:
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتنالضرب المجزوء، المحذوف الجائز فيه الخبنيا قتيلا من يده ميتا من كمدهقدحت للشعر نار عينه في كبدههائم يبكي عليه رحمة ذو حسدهكل يوم هو فيه مستعيذ من غدهقلبه عند الثريا بائن عن جسدهتقطيعه:
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن فاعلنيجوز في الرمل من الزحاف الخبن والكف والشكل. فالخبن فيه حسن، والكف فيه صالح، والشكل فيه قبيح، وقد فسرنا المكفوف والمخبون. فأما المشكول فهو ما ذهب ثانيه وسابعه الساكنان ويدخله التعاقب في السببين المتقابلين على حسب ما يدخل في المديد ويدخله في العلل الحذف والقصر والإسباغ وقد فسرنا المحذوف والمقصور. وأما المسبغ فهو ما زاد على اعتدال جزئه حرف ساكن مما يكون في آخره سبب خفيف وذلك فاعلاتن يزاد عليها حرف ساكن فيكون فاعلاتان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سبَقه

سبَقه يسبِقه ويسُبقه سبقا تقدمه وجازه. سابقه فسبقه أي غالبه بالسبق فغلبه. استبق القوم للأمر ...