عبدو بن الحاج محمد عبدو

عبدو بن الحاج محمد عبدو
(1864 ـ 1939م)
ولد هذا الفنان بحي قسطل الحرامي بحلب سنة 1864م وهبه الله الصوت الحسن القوي النبرات فيستطيع إخراج جواب الجواب، كان رفيق المرحوم الفنان الشيخ صالح الجذبه بالفن الإنشادي، أخذ الفن عن أقطاب الفن الحلبيين كالبشنك والوراق، كان يشتغل بحياكة الأنوال ويلازم الفنانين فتلقى عنهم الموشحات والأدوار وعلم النغمة والإيقاع والسماح حتى اشتهر أمره، وكان الفنانون لقوته بالفن يسمونه (ابن طبقة) اعترافاً بسعة اطلاعه، ومن أبرز مواهبه الفنية قوته الفائقة في تصوير الأنغام.
اشتغل معاوناً للمرحوم عبد الرحمن المصري الفنان المصري المشهور الذي كان يشتغل في مسارح حلب وضابطاً للإيقاع ببراعة فائقة وبقي كذلك حتى وافاه الأجل.
رحلته إلى المحمرة:
سافر المترجم له رحمه الله برفقة الفنانين الحلبيين عمر البطش والشيخ علي الدرويش ومحمد طيفور رحمهم الله إلى المحمرة ومكثوا مدة سنتين في قصر الأمير خزعل يطربونه وقد عادوا إلى حلب بثروات طائلة اشترى بعضهم عقارات وتعاطوا التجارة، أما المترجم له فقد كان يهوى الراح والجمال فأسرف وبذّر فطارت ثروته وقضى حياته فقيراً محتاجاً.
أوصافه ووفاته:
كان رحمه الله طويل القامة، ضعيف البنية، أسمر اللون، اشتهر بالنزق وعدم احتمال المزاح، إلا أنه كان يحب التنكيت وينادم الكبراء بالأحاديث الطريفة، فإذا جلس مع ألف رجل أضحكهم، عاش من العمر (75) سنة وتوفي سنة 1939م بالشيخوخة فقيراً معدماً وأبدى تلميذه الوفي الفنان الأستاذ محمد النصار الحلبي كل عطف ونبل فتولى تشييع جنازته ودفن في تربة قاض عسكر وما زال حتى الآن يتذكر عهده بحسرة ولوعة ويبكي فنونه الرائعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبده الحمولي

عبده الحمولي (1845م ـ 1901م/ 1262هـ ـ 1318هـ) ولد عبده الحمولي بمدينة طنطا سنة 1262هـ ...