عبد الباقي العمري الأول

عبد الباقي العمري الأول
(1697م ـ1736م)
هو ابن مراد بن الشيخ عثمان بن الحاج علي بن الحاج قاسم العمري، كان عالماً وشاعراً وأديباً كبيراً، ومن نظمه قوله في المديح:
كيف حال امرء يبيت شجياًساهر الطرف لا يزال بكيامولع القلب ليس ينفك يمليصحف البين بكرة وعشياكلما هبت الصبا من أقاصيشعب حدبائه تزايد غياوتردى برد السقام وأضحىشوقه في طوى الضلوع ورياوتشوق لوالده فقال يمدحه:
أسهرني ذكرى لذات الوشاموقرح الأجفان طيب المناموأضرمت في القلب نار الجوىلما رأت عيناي تلك الخيامهيفاء إن ماست تخلى الحشامن مقلتيها مثخناً بالسهامومنها:
كم جليت فيك شموس الضحىعلى قدود مائسات القوامأعرن غصن البان ليناً فلوسلبنه ما مال كلا ولا قاملله كم جندلن من مغرمطريح لا يصحو ليوم القيامومنها:
أما ترى الحدباء في عزهاتحسدها زوراء دار السلاموفاته:
انتقل إلى رحمة ربه سنة 1736م.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سليم بركات

سليم بركات (1951 ـ …) شاعر روائي. ولد في القامشلي في شمال شرق سوريا. وقد ...