عبد الجبار محمد السحيمي

عبد الجبار محمد السحيمي
(1939 ـ …)
كاتب قصصي.
ولد في الرباط، المغرب.
تلقى علومه الإبتدائية في المدرسة المعطاوية في الرباط، 1951، ثم مدارس محمد الخامس في الرباط حتى 1953؛ وتابع دروسه الثانوية في المدرسة نفسها حتى 1955.
وعمل في الصحافة، فكان مشرفاً على جريدة العلم ورئيس تحريرها. وهو عضو كل من المجلس الوطني لحزب الإستقلال، واللجنة الوطنية لليونسكو والنقابة الوطنية للصحافة وكاتب عام لاتحاد كتاب المغرب ثمّ عضو المكتب المركزي للاتحاد. زار مصر مراراً، والأردن والعراق وتونس والجزائر والمملكة السعودية، كما زار الولايات المتحدة وفرنسا والإتحاد السوفياتي والصين واليابان وتشيكوسلوفاكيا وانجلترا والمانيا الفيدرالية واسبانيا.
وُلد عبد الجبار السحيمي خلال الحرب العالمية الثانية بمدينة الرباط عاصمة المغرب وتعلم في صغره في الكُتَّاب، فبدأ بحفظ القرآن الكريم إلى جانب دراسات أخرى يتلقاها التلاميذ في الكتاب مع القرآن الكريم كالنحو والتاريخ والجغرافيا والحساب والأدب العربي ثم فيما بعد تعلم مبادىء اللغة الفرنسية. دخل مجال الصحافة عندما أعلنت جريدة العَلَم التي يصدرها حزب الاستقلال عن دورة تكوين للصحفيين صيف 1956 والتحق رسمياً كمحرر بجريدة العلَم، وتتطور مسؤولياته فيها إلى أن يصبح رئيس تحريرها منذ العام 1983.
وحين كلّفه رئيس التحرير للجريدة الكاتب المغربي المعروف عبد المجيد بن جلون بالصفحات الثقافية للجريدة، كان ذلك حافزاً إضافياً للإِنخراط التام في مجال الأدب. ودائماً ظل شغوفاً بالقراءة، ممّا جعله وهو لم يكمل الخامسة والعشرين من عمره قد قرأ كل الآثار الكبيرة في الآداب العربية والألمانية والروسية والفرنسية والأمريكية والإنجليزية والإيطالية، في الرواية والقصة والمسرح والنقد الأدبي، خاصة وقد نشطت الترجمة في تلك الفترة في كل من مصر ولبنان وسوريا. وباعتبار محدودية الجريدة اليومية، سعى إلى تأسيس مجلة خاصة للقصة والمسرح مع الأستاذ محمد العربي المساري والدكتور برّادة. ثم بعد ذلك أصدر مجلة 2000 التي كانت تعبيراً عن التيار الشاب في الأدب المغربي. ثم أشرف على ملحق ثقافي أسبوعي بدأت تصدره جريدة العَلَم ابتداء من سنة 1969، واستمرّ مسؤولاً عنه حتى بعد أن أصبح رئيساً لتحرير كل الجريدة.
أتاح له عمله في الصحافة، وعضويته في اتحاد كتّاب المغرب الذي تولّى سكرتاريته العامة أن يسافر كثيراً إلى بلدان في الشرق والغرب، وكتب عن كل رحلاته تحقيقات يمكن أن تدرج في باب (أدب الرحلات).
وقد ترجمت بعض قصصه ونشرت إلى الإسبانية والفرنسية والإنجليزية.
من مؤلفاته:
مولاي.
الممكن من المستحيل.
معركتنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد مهدي علام

محمد مهدي علام (1318 ـ 1412هـ/1900 ـ 1992م) الكاتب الموسوعي، اللغوي. الذي يصدر كتبه باسم ...