عكاشة

عكاشة
بن عبد الصمد القمي كان من فحول الشعراء وكان يهوى جارية لبعض الهاشميين بأرض نعمان وكان لا يراها إلا في الأحيان وربما اجتمع بها مع صديقه حميد بن سعيد إلى أن قدم قادم من بغداد فاشتراها من مولاها ورحل بها من البصرة إلى بغداد فعظم أسف عكاشة وجزعه عليها واستهام بها طول عمره واستحالت صورته وطبعه وكان ينوح عليها شعراً ويبكي. من شعره قوله:
أيا ليت شعري هل يعودن ما مضى وهل راجع ما فات من صلة الحبل
وهل أجلسن في مثل مجلسنا الذي نعمنا به يوم السعادة بالوصل
عشية صبت لذة الوصل طيبها علينا فأجنى في الحياة جنى النحل
وقد زار ساقينا بكأس روية ترحل أحزان الكئيب مع العقل
وشجت شمول بالمزاج فطيرت كألسنة الحيات خافت من القتل
فبتنا وعين الكأس سح دموعها بكل قنا يهتز للجد كالنصل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد الكريم سعيد الكرمي «أبو سلمى»

عبد الكريم سعيد الكرمي «أبو سلمى» (1909 ـ 1980م). شاعر. ولد في طولكرم، فلسطين. تلقى ...