كأس العالم 1994

كأس العالم 1994

لأول مرة تدخل مائة أربعة وسبعون دولة في تصفيات كأس العالم من بينهم جنوب إفريقيا بعد توقف دام فترة طويلة، لكن دول كبيرة لم تستطع الوصول إلى النهائيات مثل إنجلترا والدنمارك أبطال أوروربا عام 1992 والبرتغال وبولندا، كما لم تدخل يوغوسلافيا التصفيات بسبب الحرب الأهلية بينها وبين البوسنة، لذا فقد تنافست أربع وعشرون دولة فقط في نهائيات كأس العالم الخامسة عشر.
نظراً لأن كرة القدم لعبة لا تحظى بشعبية كبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، ونظراً للإمكانيات الكبيرة التي يتوفر عليها هذا البلد الرئيسي ارتأى الاتحاد الدولي لكرة القدم منح أمريكا فرصة تنظيم بطولة كأس العالم الخامسة عشرة بهدف زيادة انتشار هذه اللعبة في العالم الأمريكي الذي تستحوذ على انتباهه لعبة البيسبول والسلة ولفوتبول الأمريكية.
ولعل أبرز أحداث هذه البطولة هو تأهل المنتخب السعودي للنهائيات لأول مرة في تاريخه والأهم من ذلك هي النتائج المبهرة التي حققها في الولايات المتحدة الأمريكية ففي أولى لقاء فاجأت السعودية العالم بعرض كروي ممتع قدموه أمام المنتخب الهولندي صاحب الخبرة الكبيرة في النهائيات وفي اللقاء الثاني حقق الأخضر أول فوز له في النهائيات على حساب المنتخب المغربي بهدفين لهدف وفي اللقاء الثالث والذي جمع المنتخب السعودي والمنتخب البلجيكي استطاع نجم الكرة السعودية سعيد العويران تسجيل الهدف الأجمل في النهائيات بعدما تسلم الكرة من نصف ملعبه وأخذ طريقه إلى المرمى البلجيكي مراوغا كل من قابله وتوغل على خط الستة وسدد بيمينه في المرمى هدف سيظل يذكره التاريخ أبداً وبهذا تأهل المنتخب السعودي للدور الستة عشر والذي لعب فيه أمام السويد وخسر بثلاثة أهداف لهدف.
الدول المشاركة: 24
ـ الدولة المستضيفة: (الولايات المتحدة الأمريكية).
ـ حاملة اللقب: (ألمانيا).
ـ أوروبا: (سويسرا ـ رومانيا ـ السويد ـ روسيا ـ إسبانيا ـ بلغاريا ـ اليونان ـ إيطاليا– النرويج ـ إيرلندا ـ هولندا ـ بلجيكا)ـ أمريكا الجنوبية: (البرازيل– كولومبيا ـ الأرجنتين ـ بوليفيا).
ـ أمريكا الشمالية والوسطى: (المكسيك).
ـ إفريقيا: (المغرب ـ الكاميرون ـ نيحيريا).
ـ آسيا:(المملكة العربية السعودية ـ كوريا الجنوبية).
قسمت الفرق إلى 6 مجموعات:
المجموعة الأولى: الولايات المتحدة الأمريكية ـ كولومبيا ـ سويسرا ـ رومانيا.
المجموعة الثانية: البرازيل ـ السويد ـ روسيا ـ الكاميرون.
المجموعة الثالثة: ألمانيا ـ إسبانيا ـ كوريا الجنوبية ـ بوليفيا.
المجموعة الرابعة: الأرجنتين ـ نيحيريا ـ بلغاريا ـ اليونان.
المجموعة الخامسة: إيطاليا ـ المكسيك ـ النرويج ـ إيرلندا.
المجموعة السادسة: هولندا ـ بلجيكا ـ المملكة العربية السعودية ـ المغرب.
المباراة النهائية:
جرت المباراة النهائية في 8 تموز/يوليو عام 1994 على ملعب لوس أنجلس أمام 95 ألف متفرج وبقيادة الحكم المجري ساندور بول.
إذا كانت المباراة النهائية عام 1970 في المكسيك حددت أي من المنتخبين البرازيلي أو الإيطالي الذي سيحرز للمرة الأولى كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه وكانت لمصلحة البرازيل، فان المباراة النهائية لمونديال 1994 جاءت لتحدد أي من المنتخبين البرازيل أو إيطاليا سيكون أول من سيحرز اللقب العالمي للمرة الرابعة في تاريخه (رقم قياسي)، وكانت الغلبة مجدداً للبرازيل.
وحجزت إيطاليا بطاقتها إلى المباراة النهائية بفضل صانع ألعابها روبرتو باجيو في المقابل بلغت البرازيل النهائي عن جدارة واستحقاق خصوصاً بعد تألق ثنائي هجومها الخطير بيبيتو وروماريو اللذين سجلا ثمانية أهداف من أصل 11 سجلتها البرازيل في المونديال.وتدين البرازيل إلى روماريو في بلوغ النهائي لأنه سجل لها هدف الفوز في مرمى السويد (1 ـصفر).
من جهته، استعاد فرانكو باريزي (34 عاما) شارة قائد المنتخب في المباراة النهائية بعد غيابه عن المونديال منذ البداية بسبب الإصابة حيث اضطر إلى إجراء عملية جراحية في الغضروف في 24 حزيران/يونيو لكنه عاد بعد أسبوعين إلى الملاعب وبالتحديد إلى المباراة النهائية لأنه كان يأمل في محو الذكرى السيئة له في مونديال 1982 عندما أحرز منتخب بلاده اللقب وكان هو على مقاعد الاحتياط.
جاء الشوط الأول قويا بين المنتخبين وشابه حذر كبير منهما، فقلت فرص التسجيل. وتدخل باريزي في توقيت مناسب وأوقف بيبيتو المنفرد (17)، وفشل مازينيو في استغلال كرة مرتدة من جانلوكا باليوكا إثر ركلة حرة لبرانكو (26)، ثم تدخل مالديني في توقيت مناسب لقطع هجوم لروماريو (32)، في حين سنحت فرصة واحدة لإيطاليا عبر ماسارو من انفراد بتافاريل (18).
لم يختلف الشوط الثاني عن سابقه، وكانت أبرز فرصة للبرازيل من تسديدة قوية لماورو سيلفا تصدى لها باليوكا لكنها أفلتت منه وارتطمت بالقائم قبل أن ينقض عليها للمرة الثانية (76). وقام باليوكا بتقبيل القائم بعد هذه المحاولة.واحتكم المنتخبان إلى الشوطين الإضافيين، وتدخل باليوكا لخطف الكرة من بين قدمي بيبيتو (94)، وسدد باجيو، الذي غاب طيلة المباراة بسبب معاناته من الإصابة، كرة قوية أبعدها تافاريل إلى ركنية (110).
وقام مدرب البرازيل كارلوس باريرا بإخراج زينيو في الدقيقة 106 وأشرك فيولا بعدما فضله على رونالدو الذي كان بدوره على مقاعد الاحتياط وعمره آنذاك 17 عاما. وكاد فيولا يسجل هدفاً في الدقيقة 111 عندما راوغ ثلاثة مدافعين لكنه تباطأ في التسديد، فتهيأت الكرة أمام روماريو لكن باريزي تدخل وأبعدها.
انتهى الشوطان الإضافيان بالتعادل للمرة الأولى في تاريخ المباريات النهائية للمونديال، فاحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح، وكان باريزي أول المسددين لكنه اخفق في هز شباك تافاريل وسدد عاليا، تلاه مارسيو سانتوس الذي أهدر بدوره فتعادل المنتخبان مجددا. وسجل ألبرتيني لإيطاليا وروماريو للبرازيل، ثم إيفاني للأزرق، وبرانكو للأصفر.وأهدر ماسارو الركلة الثانية للإيطاليين، ومنح دونغا التقدم للبرازيل بتسجيله الركلة الرابعة، فجاء دور باجيو لتسديد الركلة الخامسة الأخيرة للبرازيل، وكان مضطراً إلى تسجيلها وانتظار إهدار البرازيل للركلة الأخيرة لإدراك التعادل والإبقاء على أمل إحراز اللقب، لكنه سدد عالياً فكان اللقب من نصيب البرازيل ومدربها باريرا “غير المحبوب” بسبب أسلوبه الدفاعي.
إحصائيات البطولة:
ـ لقب الهداف حصل عليه البلغاري سوتشكوف برصيد (6) أهداف وشاركه الروسي سالينكو بنفس الرقم.
ـ أحرز المهاجم الروسي سالينكو خمسة أهداف من بين الستة التي سجلها فريقه في مرمى الكاميرون.
ـ شهدت هذه الدورة أعلى نسبة مشاهدة للمباريات من المدرجات في تاريخ كأس العالم حيث شاهد البطولة 3.587.088 متفرج ، أما أقل نسبة مشاهدة فكانت فى إيطاليا 1934 و كانت 361000 متفرج.
ـ بلغ حضور اللقاء النهائي جمهور يقدر بحوالي 102000 مشجع.
ـ إجمالي عدد الأهداف التي سجلت في البطولة بلغ (159) هدفاً سجلت في (52) مباراة أي بمعدل 3.06 أهداف في كل مباراة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كأس العالم 1978

كأس العالم 1978 ـ أخيراً و بعد طول انتظار اختار الفيفا الأرجنتين لكى تنظم كأس ...