محمد بن سليمان بن الحسن بن الحسين، العلامة جمال الدين، أبو عبد الله البلخي الأصل، المقدسي الحنفي

محمد بن سليمان بن الحسن بن الحسين، العلامة جمال الدين، أبو عبد الله البلخي الأصل، المقدسي الحنفي
(611هـ ـ 698هـ)
المفسر المعروف بابن النقيب، أحد الأئمة العلماء الزهاد، كان عالماً زاهداً عابداً متواضعاً عديم التكلف، صرف همته أكثر دهره إلى التفسير. وتفسيره مشهور في نحو مائة مجلد. وسمع منه: البرزالي، وابن سامة، والإمام الذهبي. كان مولده في سنة إحدى عشرة وستمائة، وتوفي في محرم سنة ثمان وتسعين وستمائة.
وكان يروي عن المحلي، وحدّث، وقدم القاهرة ودرّس بالعاشورية، ثم تركها وأقام بسطح الجامع الأزهر.
وذكره قطب الدين في تاريخه، والإربلي في معجم شيوخه؛ ثم إنه خرج من القاهرة قاصداً القدس في شهر المحرم سنة ثمان وتسعين، فتوفي في القدس. ومن تفسيره نسخة كانت في جامع الحاكم، في نحو ثمانين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد الرحيم المَرْعشي

عبد الرحيم المَرْعشي (… ـ 1068هـ) (… ـ 1658م) عبد الرحيم بن أبي بكر بن ...