محمود أحمد تيمور

محمود أحمد تيمور
(1894 ـ 1973م)
كاتب قصصي ومسرحي، روائي.
ولد في حي درب سعادة، القاهرة، مصر.
تعلّم في المدرسة الناصرية الابتدائية، فالإلهامية الثانوية ثم أكمل دروسه الثانوية في البيت، التحق بمدرسة الزراعة العليا ثم تركها لأسباب صحية.
وهو عضو مجمع اللغة العربية والمجلس الأعلى لرعاية الفنون والأدب والعلوم الاجتماعية ومقرّر لجنة القصة به. حاز الجائزة الأولى من مجمع اللغة العربية، وجائزة الدولة للأدب، عام 1950م، وجائزة الدولة التقديرية في الآداب، عام 1962م.
يقول محمود: عندما ألتفت خلفي متكشفاً ماضي حياتي، أرى أربعة عوامل أساسية قد عملت في تكويني كاتباً:
«الأول: والدي «أحمد تيمور»، والثاني شقيقي «محمد»، والثالث: حوادث خاصة كان لها تأثير في تحويل مجرى حياتي، والرابع والأخير: مطالعاتي.
فوالدي جدير أن يكون قد أورثني مؤهلات الكتابة، وقد تعهدني منذ النشأة، وحببت إلى المطالعة والتأليف، وأخي هذب ذلك الحب وأذكاه، وحوادث حياتي ثم مطالعاتي هي التي عينت لي الوجهة التي أترسمها إلى الآن في حياتي الأدبية». إن المرض الذي كاد لا يفارق محمود تيمور انعكس على كتاباته وانجازاته، فلقد حرمه المرض أشياء كثيرة يستمتع بها الأصحاء فراح يستكمل هذا النقص والحرمان في عالم خياله الذي ينسج خيوطه بنفسه.
وعرف مؤلفات جبران وأمين الريحاني وميخائيل نعيمة، فتأثر بها وشرع يؤلف مقطوعات من الشعر المنثور تفيض حزناً رومانسياً.
من مؤلفاته:
الشيخ جمعة وقصص أخرى.
الشيخ سيد العبيط وقصص أخرى.
الأطلال، رواية قصصية مصرية وقصص أخرى.
نداء المجهول.
خلف اللثام.
كل عام وأنتم بخير وقصص أخرى.
أبو الشوارب وقصص أخرى.
نبوط الغفير.
إلى اللقاء أيها الحب، رواية قصصية.
حكاية أبو عوف وقصص أخرى.
المخبأ، رقم 13.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد مهدي علام

محمد مهدي علام (1318 ـ 1412هـ/1900 ـ 1992م) الكاتب الموسوعي، اللغوي. الذي يصدر كتبه باسم ...