ناطحات السحاب

ناطحات السحاب

مبان شاهقة معدة لاستيعاب المكاتب والمؤسسات التجارية في المقام الأول. والواقع أن المباني المعدة لهذا الغرض كانت تتألف، حتى منتصف القرن التاسع عشر، من أربعة أدوار أو خمسة أدوار ليس غير، لأنه كان من العسير أن يطلب إلى الناس ارتقاء السلالم إلى أبعد من ذلك ولأن الحاجة لم تكن ماسة إلى مبان أعلى. حتى إذا تضاعف النشاط الاقتصادي وأصبحت الأراضي المعدة للبناء التجاري نادرة أو باهظة الثمن اتجهت همة المهندسين إلى إنشاء ناطحات السحاب، وبخاصة بعد أن اخترع المصعد. وحتى أوائل السبعينات من القرن العشرين كان مبنى الأمباير ستايت Empire State Building الذي شيد في مدينة نيويورك عام 1931 والذي يتألف من مئة دور ودورين اثنين (يبلغ ارتفاعها 381 مترا) أعلى ناطحة سحاب في العالم. أما اليوم فأعلى ناطحات السحاب العالمية بلا استثناء هو (برج سيرز) Sears Tower الذي تم تشييده في شيكاغو عام 1973 والذي يتألف من 110 أدوار يبلغ ارتفاعها 443 مترا وثلث المتر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سباحة الطيور

سباحة الطيور تستطيعُ كثيرٌ منَ الطيورِ السِّباحةَ كما تستطيعُ الطيرانَ والتحركَ على اليابسةِ، ولكن أفضل ...