نشوء القرحة الهضميَّة

نشوء القرحة الهضميَّة

إن الطبقة المخاطيَّة التي تفرزها الخلايا المخاطيَّة، عادة هي التي تحمي بطانة المعدة والعَفَج من مهاجمة حامض الهيدروكلوريك والببسين (الهضمي) ومواد أخرى تكمن فيها احتمالية الأذى.
تحدث الإصابة حين يتعطل الحاجز المخاطي الواقي، فتتماس عصارة المعدة خلايا بطانتها.
ففي المراحل الأولى يُدَمَّرُ الغشار المخاطي جزئياً فقط، مكوِّنة منطقة ضحلة تَسمَّى تأكُّلاً.
أما القرحة الحقيقية فهي تخترق كامل الطبقة المخاطيَّة. وفي الغالب ما تخترق أيضاً الطبقتين تحت المخاطيَّة والغِلالة العضليَّة.
وتتخذ القروح الهضميَّة الأشكال المستديرة أو البيضاوية. وهي مزمنة طويلة البقاء، في ذلك الحين يستمر إتلاف النسيج والاندمال في الوقت نفسه. وفي بعض الأحيان تقوم القرحة الهضميَّة بتحطيم ثخانة الجدار بكاملها، وقد يؤدِّي ذلك إلى التآكل في شريان كبير فيسبب نزيفاً، أو يؤدِّي إلى انثقاب الجدار والتهاب البطانة الهضميَّة (التهاب الصِّفاق). ومن المضاعفات الأخرى التي قد تكون محتملة هي تضييق مخرج المعدة بنسيج نَدَبيّ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المستقيم والشرج

المستقيم والشرج إن المستقيم في العادة فارغ إلا قُبيل التغوط وأثناءه. ويبلغ طوله حوالي 12 ...