يوسف اليازجي

يوسف اليازجي
(1903م ـ…)
هو السيد يوسف بن المرحوم نيقولا بن اسعد اليازجي، واصل الأسرة من ازرع في حوران، نزح جده الأعلى إلى مرمريتا سنة 1550 وهناك تكنى بلقب اليازجي لمناسبة المركز الذي كان يشغله في الحكومة وهو الكتابة في ذلك العهد، وأسرة اليازجي الشهيرة ذات مجد وحسب فقد انجبت شعراء وادباء وسياسيين مشهورين.
ولد المترجم الفاضل في مرمريتا سنة 1903 وتلقى دراسته في الكلية الوطنية الانجيلية في حمص، وبعد أن أنهى تحصيله الاعدادي عين معاوناً لمدير المال في تلكلخ وبقي فيها من سنة 1917 إلى 1920.
هجرته:
وعلى أثر وقوع الثورة في تلكلخ سنة 1920 استقال من الوظيفة وهاجر إلى البرازيل وأقام في مدينة سان باولو، يعمل مع خاله السيد الياس اليازجي وكان صاحب مكتبة ووكالة للصحف العربية واستمر معه خمس سنوات، ثم تعاطى التجارة مستقلا في سان باولو وفي (كرويتيا).
وفي سنة 1932 اقترن من الآنسة الفاضلة هيلانة بنت عبدو تقلا الحمصية الأصل، ووالدها هو الذي قدم أول محرك كهربائي للمدرسة الارثوذكسية بحمص.
أسرته:
أنجب خمسة أولاد: هيفاء، وقد تزوجت بالدكتور نيلتون بن زكي صباغ من حمص، الوليد، امتاز بذكائه وتفوقه في فحوصه العالية، وذكية وليلى ولطيفة.
مآثره الاجتماعية:
اشترك في سنة 1925 بتأسيس الرابطة الوطنية السورية وهي أول جمعية أسست في بلاد البرازيل، واشترك في سنة 1932 بتأسيس لجنة الدفاع الوطني السوري.
واشترك في سنة 1936 بتأسيس لجنة اعانة منكوبي فلسطين. وساهم في كافة الاعمال والجمعيات واللجان الوطنية والخيرية، واهمها لجنة الدفاع عن الاستقلال السوري المؤسسة سنة 1945.
وكان في سنة 1945 عضواً في اللجنة المؤلفة لشراء دار للمفوضية السورية وساهم بجهوده وماله لشرائها.
وساهم في سنة 1947 في لجنة اعانة منكوبي فلسطين التي جمعت تبرعات كثيرة، وسافر في سنة 1948 إلى سوريا وتبرع ببناء جناح في دار المشافي التابعة للجامعة السورية، وهو أول سوري تبرع للجامعة منذ تأسيسها وقد اشترك فخامة رئيس الجمهورية السابق شكري القوتلي وأركان الحكومة آنذاك بالاحتفاء به تقديراً لأريحيته ونبله ووطنيته.
وساهم في عدة مشاريع عمرانية وخيرية في مرمريتا وتبرع بمحرك كهربائي لمشروع التنوير، وتبرع في سنة 1947 براتب معلم لتدريس اللغة العربية في جامعة سان باولو البرازيلية، وفي سنة 1950 اوفد السيد جورج الياس على نفقته الخاصة ليدرس في الجامعة السورية اللغة البرتغالية.
أعماله التجارية:
وفي سنة 1939 اسس معملا لصناعة الحرير بشراكة شقيقه السيد اسعد اليازجي ويصدر انتاجه في البرازيل، ولما توسعت اعماله التجارية استحضر شقيقه السيد حنا من مرمريتا وهو يشتغل معه في المحل التجاري الكبير.
لقد ساهم في تأسيس الغرفة التجارية السورية اللبنانية البرازيلية وكان أمين سرها العام وأحد مؤسسي المجلس المالي الارثوذكسي ولجنة بناء الكاتدرائية وامين سرها ورئيس الجمعية الخيرية الحصنية.
أحواله العامة:
يعتبر هذا العصامي الكريم ضمانة قوية في الهيئة الاجتماعية، سباق في مكرماته، تتمثل الوطنية الصحيحة في عقيدته، يحب الخير ويسديه بأوسع نطاق، يتمتع مع قرينته الفاضلة التي تضفي بالطافها وذوقها في بيتها الجميل ارغد عيش تستقبل هذه السيدة الحمصية النبيلة التي ورثت الكرم والشمائل العطرة كابراً عن أكابر ضيوفها بأرحب صدر وأكرم وجه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لطفي الحفَّار

لطفي الحفَّار (1306 ـ 1387هـ/1888 ـ 1968م) لطفي بن حسن بن محمد الحفار. مولده ووفاته ...