الموسوعة . كوم > عقائد > الرجاء

الرجاء

Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon

الرجاء
في الإصطلاح الديني هو رجاء العبد لعفو مولاه. قال ابن خنبق الرجاء ثلاثة رجل عمل حسنة فهو يرجو قبولها، ورجل عمل سيئة ثم تاب فهو يرجو المغفرة والثالث الرجل الكاذب يتمادى في الذنوب ويقول ارجو المغفرة.
قال العلامة القشيري في رسالته القشيرية:
»الرجاء تعليق القلب بمحبوب سيحل في المستقبل، وكما أن الخوف يقع في مستقبل الزمان فكذلك الرجاء يحصل لما يؤمل في الاستقبال فالرجاء عيش القلوب واستقلالها، والفرق بين الرجاء وبين التمني أن التمني يورث صاحبه الكسل ولا يسلك طريق الجهد والجد وبعكسه صاحب الرجاء، فالرجاء محمود والتمني معلول».
وتكلموا في الرجاء فقال شاه الكرماني: علامة الرجاء حسن الطاعة.
ومن عرف نفسه بالإساءة ينبغي أن يكون خوفه غالبا على رجائه.
وقيل الرجاء ثقة الجود، من الكريم الودود.
وقيل الرجاء رؤية الجلال بعين الجمال.
وقيل هو قرب القلب من ملاطفة الرب.
وقيل هو سرور الفؤاد بحسن المعاد.
وقيل هو النظر إلى سعة رحمة اللّه تعالى.
وقال أبو علي الروزباري: الخوف والرجاء هما كجناحي الطائر إذا استويا استوى الطير وتم طيرانه وإذا نقص أحدهما وقع فيه النقص وإذا ذهب صار الطائر في حد الموت.
سئل أحمد بن الأنطاكي: ما علامة الرجاء في العبد؟ فقال أن يكون إذا أحاط به الإحسان أُلهم الشكرَ راجياً لتمام النعمة من اللّه تعالى عليه في الدنيا وتمام عفوه في الآخرة.
وقال أبو عبداللّه بن خفيف: الرجاء استبشار وجود فضله، وقال ارتياح القلوب لرؤية كرم المرجو المحبوب.
قال أبو عثمان المغربي: من حمل نفسه على الرجاء تعطل، ومن حمل نفسه على الخوف قنط، ولكن من هذه مرة ومن هذه مرة.
حدث بكر بن سليم الصواف قال دخلنا على مالك بن أنس في العشية التي قبض فيها فقلنا يا أبا عبداللّه كيف تجدك؟ فقال ما أدري ما أقول لكم غير أنكم ستعاينون من عفو اللّه تعالى ما لم يكن لكم في حساب. ثم ما برحنا حتى أغمضناه.
وقال يحيى بن معاذ: يكاد رجائي لك مع الذنوب يغلب رجائي لك مع الأعمال لأني أجدني أعتمد في الأعمال على الإخلاص وكيف أحرزها وأنا بالآفة معروف. وأجدني في الذنوب أعتمد على عفوك وكيف لا تغفرها وأنت بالجود موصوف.
وكلموا ذا النون المصري وهو في حالة النزع فقال. لا تشغلوني فقد تعجبت من كثرة لطف اللّه تعالى معي.
وقال يحيى بن معاذ أحلى العطايا في قلبي رجاؤك، وأعذب الكلام على لساني ثناؤك، وأحب الساعات إلي ساعة يكون فيها لقاؤك.

Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon