التاريخ

فتح أذربيجان وأرمينيا وخراسان

فتح أذربيجان وأرمينيا وخراسان غزا الوليد بن عقبة أذربيجان وأرمينيا وكان أهلهما قد منعوا ما صالحوا عليه حذيفة بن اليمان أيام عمر بن الخطاب فاضطر سكان المنطقتين إلى المصالحة من جديد واتجه حبيب بن مسلمة لغزو أرمينيا من جهة الغرب ولما كان عدد جيش الروم كبيراً طلب المدد فأرسل له الوليد بن عقبة ثمانية آلاف رجل بقيادة سلمان بن ربيعة ...

أكمل القراءة »

بنو إسرائيل

بنو إسرائيل هم بنو يعقوب قوم موسى عليه السلام وقد لعبوا في تاريخ العالم دورا عظيما يجب علينا تتبع أسبابه ونتائجه على ما تعطيه المقررات العلمية الصحيحة. ينقسم تاريخ الإسرائيليين إلى خمسة أدوار: (1) من عهد إبراهيم إلى خروجهم من مصر. (2) من خروجهم من مصر إلى تأسيسهم الملكية. (3) من تأسيسهم الملكية إلى أسر بابل. (4) من أسر بابل ...

أكمل القراءة »

فتح أجنادين

فتح أجنادين سار عمرو بن العاص إلى أجنادين وهي قريبة من الفالوجة، وكان يرابط فيها الأرطبون وكانت كلما أتت قوة دعم لعمرو بن العاص أرسل بها تارة إلى الرملة وتارة إلى القدس ليشاغلوا الروم في تلك الجهات خوفاً من دعمهم للأرطبون في أجنادين. وتأخر فتح أجنادين وكثرت الرسل بين عمرو وبين الأرطبون فأحب عمرو بن العاص أن يذهب إلى الأرطبون ...

أكمل القراءة »

بلاد العرب الجنوبية قبل البعثة المحمدية

بلاد العرب الجنوبية قبل البعثة المحمدية يقول العلامة سديو في كتابه خلاصة تاريخ العرب: وبعد انقراض ملوك سبأ المؤسسين لمدينة مأرب وظفار وعدن ونجران وغيرها أحدثت الحميرية من بني قحطان التابعين لسلطنة ملوك التبع عمارات كثيرة في جنوب بلاد العرب وأولهم الحرث الرائش المتسلطن سنة (167) قبل الميلاد على ما ظهر وأما ما زعمه بعض متأخري الفرنج أن هذه العمارات ...

أكمل القراءة »

البربر وغاراتهم الكبرى

البربر وغاراتهم الكبرى إن الرأي السائد لدى أكثر الناس عن الغارات البربرية الكبرى هو أن الأقوام الجرمانية والتترية غزت في القرنين الثالث والرابع الميلادي الإمبراطورية الرومانية، وأن قبائل الهون والفاندال والاوستروغوط واليورغوند والفيزيغوط والفرنجة اجتاحت إيطاليا وإسبانيا وإفريقيا الشمالية وغاليا، وأن أفظع زعماء هذه الأقوام الغازية زعيمان وهما آلاريك، وآتيلا، وأن الإمبراطورية الرومانية في الغرب الأوروبي زالت من الوجود بسبب ...

أكمل القراءة »

غزوة خيبر

غزوة خيبر أمر رسول اللّه في سنة ست أو سبع بغزو يهود خيبر لما كان يصدر منهم من تأليب الكفار عليه ومظاهرتهم على قتاله. فسار في جيش حتى نزل قريبا من حصونهم وكان عددها ثمانية حصون فأمر رسول اللّه بإحراق نخيلهم ليحملهم على الخروج فأحرقوا منها أربعمائة نخلة فلم يخرجوا فعدل الرسول عن إحراق النخل واقترب من حصن يقال له ...

أكمل القراءة »