العلوم الإسلامية

الاستدراج

الاستدراج الاستدراج في الشرع هو أمر خارق للعادة يظهر من يد الكافر أو الفاجر موافقاً لدعواه، كما في مجمع الزوائد. وقيل هو الخارق الذي يظهر من الكفار وأهل الأهواء والفساق. والمشهور هو أنه أمر خارق للعادة يقع من مدعي الرسالة. فإن كان موافقاً للدعوى والإرادة يسمى معجزة، وإن كان مخالفاً لدعواه وقصده فهو إهانة. كما حصل مع مسيلمة الكذاب الذي ...

أكمل القراءة »

الأزل

الأزل الأزل بفتح الألف والزاء المعجمة دوام الوجود في الماضي كما أن الأبد دوامة دوامة في المسقبل. وقيل هو ففي الأولية. وقيل هو استمرار الوجود في أزمنة مقدرة غير متناهية في جانب الماضي. وأزلية المبدع نعت سلبي بنفي الأولية، فالأزلي ما لا يكون مسبوقاً بالعدم. فائدة: اعلم أن الموجود أقسام ثلاثة لا رابع لها، فإنه إما أزلي أبدي وهو الله ...

أكمل القراءة »

أركان الإيمان

أركان الإيمان الأركان جمع ركن وهو ما يقوم عليه الشيء. لغة: التصديق والإيمان عرفه رسول الله صلى الله عليه وسلّم عندما سأله عنه سيدنا جبريل عليه السلام قائلاً: ما الإيمان؟: قال: أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسوله واليوم الآخر والقدر خيره وشره. فالإيمان شرعاً هو الاعتقاد والتصديق بالله وبمحمد رسول الله وبما جاء به بالقلب والنطق به باللسان والعمل بما ...

أكمل القراءة »

الإخلاص

الإخلاص الإخلاص بكسر الهمزة هو عند السالكين إخراج الخلق عن معاملة الله تعالى أي لا يفعل فعلاً إلا لله تعالى أي أن تكون جميع حركات المسلم وسكناته وقيامه وقعوده وتقلباته وأفعاله وأقواله لله تعالى. والإخلاص في العمل هو أن لا يطلب صاحبه العوض عنه في الدنيا ولا في الآخرة. وهذا إخلاص الصديقين، وأما من كان مخلصاً راجياً للجنة وخائفاً من ...

أكمل القراءة »

الآخر والآخرة

الآخر والآخرة الآخر بالمد وفتح الخاء المعجمة اسم خاص للمغاير بالشخص، أو اسم للمغاير بالعدد، وقد يطلق على المغاير بالماهية أيضاً. والآخرة: بالمد وكسر الخاء عبارة عن أحوال النفس الناطقة في السعادة أو الشقاوة ويسمى بالمعاد الروحاني، والظاهر أن هذا هو اصطلاح الحكماء النافين للمعاد الجسماني، وإلا فالمتعارف في كتب الشرع واللغة اطلاقها على المعاد مطلقاً الجسماني والروحاني.

أكمل القراءة »

اختلاف الأمة

اختلاف الأمة ترك رسول اللّه المسلمين على كلمة جامعة ووحدة محكمة فلم تمض غير سنين معدودة حتى نشأت روح الخلاف تدب في المسلمين لا من الوجهة السياسية فإن الخلاف فيها يفيد ما لم يكن زمن حرب أو ضعف، بل حدث الخلاف من الوجهة الدينية في أصول العقائد وفي فروع المسائل واستحال الخلاف إلى شهوة عقلية فافترق الناس إلى ثلاث وسبعين ...

أكمل القراءة »

الأجل

الأجل بفتح الألف والجيم لغة هو الوقت المضروب المحدود في المستقبل. وأجل الحيوان أو الإنسان عند المتكلمين هو الوقت الذي علم الله فيه بموت ذلك الحيوان أو الإنسان. وعليه فالمقتول عند أهل السنة ميت بأجله وموته بفعل الله تعالى، ولا يتصور تغير هذا المقدر بتقديم ولا تأخير. مصداقاً لقوله تعالى: {إذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون}[الأعراف: 34]. وقال ...

أكمل القراءة »

الإبداع

الإبداع الإبداع في اللغة هو إحداث شيء على غير مثال سبق. وفي اصطلاح الحكماء إيجاد شيء غير مسبوق بالعدم، ويقابله الصنع وهو إيجاد شيء مسبوق بالعدم. وقال الشيخ إبن سينا في كتابه الإشارات والتنبهات: »الإبداع هو أن يكون من الشيء وجود لغيره متعلق به فقط دون متوسط من مادة أو آلة أو زمان، وما يتقدمه عدم زمانا لم يستغن عن ...

أكمل القراءة »

الأبد

الأبد الأبد بتفح الأول والموحدة دوام الوجود في المسقبل، كما الأزل دوام الوجود في الماضي. وفي كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للشيخ عبد الكريم الجيلي: اعلم أن أبده تعالى عين أزله وأزله عين أبده لأنه عبارة عن انقطاع الطرفين الإضافيين عنه ليتفرد بالبقاء لذاته. فسمي تعقل الإضافة الأولية عنه ووجوده قبل تعقل الأولية أزلاً. وسمي انقطاع الإضافة الآخرية ...

أكمل القراءة »

أئمة الأسماء

أئمة الأسماء الأئمة جمع الإمام وأئمة الأسماء هي الأسماء السبعة الواجبة في حق الله تعالى وهي: الحي والعالم والمريد والقادر والسميع والبصير والمتكلم وهذه الأسماء السبعة هي أصول أو كليات مجموع الأسماء الإلهية التسعة والتسعين التي من تحقق بمعانيها وحقائقها من العباد دخل الجنة كما قال النبي صلى الله عليه وسلّم: »إن لله تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة».

أكمل القراءة »