متفرقات معلومات-عامة

ريش الطيور

ريش الطيور هناك تفسيراتٌ كثيرةٌ لأسبابِ تعددِ ألوانِ الطيورِ، لكن العلمَ لم يقدّمْ تفسيرًا كاملاً لهذه الظاهرةِ فيصعبُ إيجادُ سببٍ لكون بعضِ الطيورِ ذات ريشٍ زاهٍ جميلٍ بينما أخرَى ذات ألوانٍ كئيبةٍ. وتبينِ القواعدِ التي توصّلَ إليها العلماءُ في هذَا الصددِ، أنَّ أغلبَ الطيورِ ذاتِ الألوانِ الزاهيةِ تمضِي معظمَ وقتِهَا على قممِ الأشجارِ، أو محلقةً في الهواءِ، أو سابحةً في ...

أكمل القراءة »

الرومانسية:

الرومانسية: الرومانسية هر حركة أو نزعة فنية تتميز في إيثار الحس والعاطفة على العقل والمنطق، وهي رد على المذهب العقلي السائد في الزمن السابق من القرن الثامن عشر؛ ورائد هذه الحركة الفيلسوف «جان جاك روسو» ومن أقواله: «إن الإنسان خير بطبعة؛ ولكن المجتمع هو الذي يفسده». وللحركة الرومانسية تأثير كبير على الأدباء؛ الذين عبروا عنها في القصص والخيال والروايات؛ وإلى ...

أكمل القراءة »

الروبة:

الروبة: وهي عبارة عن مادة تؤدي إلى تخمّير العجينة أثناء صنع الخبر؛ وتأثير هذه الروبة تحدث بتشكيل غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يصدر فقاعات ويقوم بتخفيف اللون ويمدد العجينة من عملية الخبز. وروبة الخبز تعتبر من الأنواع الشائعة للروبة.

أكمل القراءة »

الرواق البولندي

الرواق البولندي شريط من الأرض في الجزء الشمالي من بولندا. يبلغ طوله نحوا من 145 كيلو مترا, ويتراوح عرضه ما بين 40 و 88 كيلو مترا. كان يصل بولندا في فترة ما بين الحربين العالميتين ببحر البلطيق, فاصلا بروسيا الشرقية عن سائر ألمانيا. وإنما قضت معاهدة فرساي بإلحاق هذا الشريط ببولندا لكي يكون لها منفذ على البحر. وقد أدى ذلك ...

أكمل القراءة »

الرُّهَاب:

الرُّهَاب: وهو عبارة عن خوف متأصل شديد مفرط من شيء معين أو من موقفٍ ما؛ وتشمل أنواع الخوف من الرخام والظلام والأماكن المرتفعة؛ وقد يؤثر هذا الرُّهاب بشدة على حياة المرء؛ وأحياناً يقضي المصاب كثيراً من أوقات القلق والتوتر وقد يتملكه الهلع الشديد في القيام بالأنشطة العادية.

أكمل القراءة »

الرميح:

الرميح: الرميح هو حيوان بحري صغير يشبه الأنقليس؛ وهو من الأسماك البدائية؛ طوله لا يزيد على سبعة سنتيمترات ونصف ويتواجد في المياه الإستوائية وشبه الإستوائية؛ وهذا الحيوان يقتات من الكائنات الحيوانية أو النباتية الصغيرة العالقة في الماء؛ الرميح له حبل ظهري وهو ثميل حلقة الوصل بين الفقاريات واللافقاريات، ولهذا النوع من الرميح أنواع عديدة حوالي ثلاثة وعشرون نوعاً.

أكمل القراءة »

رقص النحل

رقص النحل إنَّ النحلَ يتصلُ ببعضِهِ البعض عن طريقِ الروائحِ والرقصِ؛ فعندَمَا تكتشفُ النحلةُ رحيقًا أو لقاحًا فِي بستانٍ مَا، تعودُ إلى الخليةِ وتبدأُ بالرقصِ وهي تدورُ وتدورُ ضمنَ دوائر ضيقةٍ.

أكمل القراءة »

رفع به رأسا

رفع به رأسا أي رضي بما سمع وأصاخ له أنشد ابن الأعرابي في هذا المعنى فتى مثل صفو الماء ليس بباخل بشيء ولا مهد ملاما لباخل ولا قائل عوراء تؤذي جليسه ولا رافع رأسا بعوراء قائل ولا مظهر أحدوثة السوء معجبا بأعلانها في المجلس المتقابل أي في أهل المجلس وحكي أن محمد بن زبيدة حبس أبا نواس في أمر فكتب ...

أكمل القراءة »

ذيول الحيوانات

ذيول الحيوانات اتخذتْ ذيولُ الحيواناتِ أشكالاً مختلفةً لتؤدّي وظائفَ مختلفةٍ. فمثلاً: القردةُ تقبضُ بذيولِهَا عَلَى فروعِ الأشجارِ كأنّهَا كفٌّ خامسٌ، وذيلُ القندسِ مسطحٌ ليضربَ بِهِ الطينَ الّذي يغطّي بِهِ جحرَهُ، [ويصفحُ الماءَ ليخيفَ عدوّهُ إِذَا اقتربَ]، والتّمساحُ يستخدمُ ذيلَهُ المدرعَ فِي السباحةِ وَسحبِ فريستِهِ إلَى الماءِ قبلَ التهامِهَا، والسنجابُ يستخدمُ ذيلَهُ فِي حفظِ توازنِ جسمِهِ أثناءَ القفزِ خلالَ الأشجارِ، والخيلُ ...

أكمل القراءة »

ذوات الأجراس

ذوات الأجراس تلدُ الجلجيلاتُ (ذواتُ الأجراسِ) صغارًا أحياء، والربيعُ هو فصلُ تزاوجِهَا عادةً، وقد يتلاحمُ أفعواناتُ تزاوجها عادةً، في رقصٍ صراعي فيشبانِ ويتدافعانِ لتقريرِ مَن منهُما يستحوذُ على الأنثَى الثعابي لا أسنانَ ماضغة لها؛ لذا فهي تبتلعُ فرائسَهَا كاملةً وهي قادرةٌ على ذلك بفتحِ فكيْهَا واسعًا جدًّا، كما أن بوسعِهَا نبعده ما بين جانبي الفكّ السفليّ أيضًا). فراخُ الناشرِ الهندي ...

أكمل القراءة »