أبو الشيص

أبو الشيص
هو محمد بن عبد اللّه بن رزين الشاعر المشهور الملقب بأبي الشيص ابن عم دعبل.
ومن شعره قوله:
وقف الهوى بي حيث أنت فليس لي
متأخر عنه ولا متقدم
أجد الملامة في هواك لذيذة
حبا لذكرك فليلمني اللوم
أشبهت أعدائي فصرت أحبهم
إذا كان حظى منك حظى منهم
وأهنتني فأهنت روحي عامدا
ما من يهون عليك ممن يكرم
ومن شعره قوله:
لا تنكري صدي ولا إعراضي
ليس المقل عن الزمان براضي
شيئآن لا تصبو النساء إليهما
حلى المشيب وحلة الأنفاض
حسر المشيب قناعه عن رأسه
فرمينه بالصد والأعراض
ولربما جعلت محاسن وجهها
لجفونها غرضا عن الأغراض
روي عن أبي الشيص أنه قال لما أنشدت هذه القصيدة لعقبة بن جعفر أمر بأن تعد وأعطاني لكل بيت ألف درهم.
حدث أحمد بن عبيد قال اجتمع مسلم ابن الوليد وأبو نواس وأبو الشيص ودعبل في مجلس فقالوا لينشد كل واحد منكم أجود ما قاله من الشعر فاندفع رجل منهم فقال إسمعوا مني أخبركم بما ينشد كل واحد منكم قبل أن ينشد فقال لمسلم أما أنت يا أبا الوليد فكأني بك قد أنشدت قولك:
إذا ما علت منا ذؤابة واحد
وإن كان ذا حلم دعته إلى الجهل
هل العيش إلا أن تروح مع الصبى
وتغدو صريع الكأس والأعين النجل
فقال مسلم صدقت. نقول وبهذا البيت لقبه الرشيد صريع الغواني.
ثم أقبل الرجل على أبي نواس وقال له وكأني بك يا أبا علي قد أنشدت:
لا تبك ليلى ولا تطرب إلى هند
واشرب على الورد من حمراء كالورد
تسقيك من عينها خمرا ومن يدها
خمرا فمالك عن سكرين من بد
فقال له صدقت. ثم أقبل على دعبل وقال له يا أبا علي وكأني بك تنشد قولك:
أين الشباب وأية سلكالا
أين يطلب ضل بل هلكا
فما جازه جود ولا حل دونه
ولكن يسير الجود حيث يسير
فسار بيت أبي نواس وسقط بيت أبي الشيص.
نقول وقد ظهر الحق وعلم الخاص والعام أن السابق هو أبو الشيص وكذلك الحق يعلو ولا يعلى عليه.
توفى سنة (196) هـ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد العطار

محمد العطار (1717م ـ 1744م) هو ابن عبيد بن عبد الله بن عسكر الشهير بالعطار ...