أبو الفرج

أبو الفرج
هو عبد الواحد بن نصر الشاعر المعروف بالببغاء من أهل نصيبين.
قال الثعالبي عنه في يتيمة الدهر هو: شامة الشام والعراق، وظرف الظرف، وينبوع اللطف، وأحد أفراد الدهر، في النظم والنثر، له كلام بل مدام بل نظام من الياقوت بل حب الغمام، فنثره مستوف أقسام العذوبة، وشروط الحلاوة والسهولة، ونظمه كأنه روضة منورة تجمع طيبا ومنظرا حسنا. وقد أخرجت من شعره، ما يشهد بالذي أخرجت من ذكره. «وإنما لقب بالببغاء للثغة فيه سيجري وصفها في ذكر ما دار بينه وبين أبي إسحق الصابي من طرف الكتابات وملح المجاوبات».
كان في أول أمره متصلا بسيف الدولة فلما مات انتقل إلى بغداد والموصل ونادم بها الملوك والأمراء.
ذكر ما دار بينه وبين أبي إسحق الصابي قال الثعالبي كان كل منهما يتمنى لقاء صاحبه ويكاتبه ويراسله فاتفق أن أبا الفرج قدم مرة بغداد وأبو إسحق معتقل منذ مدة بعيدة فلم يصبر عنه فزاره في مجلسه ثم انصرف عنه ولم يعاوده فكتب إليه أبو إسحق:
أبا الفرج أسلم وابق وانعم
ولا تزل يزيدك صرف الدهر حظا إذا نقص
مضى زمن تستام وصلى غاليا
فأرخصته والبيع غال ومرتخص
وآنستني في محبسي بزيارة
شفت كمدا من صاحب لك قد خلص
ولكنها كانت كحسوة طائر
فواقا كما يستفرص السارق الفرص
وأحسبك استوحشت من ضيق محبسي
وأوجست خوفا من تذكرك القفص
كذا الكرز اللحاح ينجو بنفسه
إذا عاين الأشراك تنصب للقنص
فحوشيت يا قس الطيور فصاحة
إذا أنشد المنظوم أو درس القصص
من المنسر الأشغى ومن حزة المدى
ومن بندق الرامي ومن قصة المقص
ومن صعدة فيها من الدبق لهذم
لفرسانكم عند الطعان بها قعص
فهذي دواهي الطير وقيت شرها
إذا الدهر من أحداثه جرع الغصص
فأجابه أبو الفرج في الحال مع رسوله:
أياما جدا مذ يمم المجد ما
نكص وبدر تمام مذ تكامل ما نقص
ستخلص من هذا السرار وأيما
هلال توارى بالسرار فما خلص
برأفة تاج الملة الملك الذي
لسؤدده في خطة المشتري حصص
تقنصت بالألطاف شكري ولم
أكن علمت بأن الحر بالبر يقتنص
وصادفت أدنى فرصة فانتهزتها
بلقياك إذ بالحزم تنتهر الفرص
أتتني القوافي الباهرات تحمل الـ
ـبدائع من مستحسن الجد والرخص
فقابلت زهر الروض منها ولم
أرع وأحرزت در البحر منها ولم أغص
فإن كنت بالببغاء قدما ملقبا
فكم لقبوا بالجور لا العدل مخترص
وبعد فما أخشى تقنص جارح
وقلبك لي وكرور أيك لي قفص
فانتهى الابتداء والجواب إلى عضد الدولة فأعجب بهما واستظرفهما وكان ذلك أحد أسباب إطلاق أبي إسحق الصابي من اعتقاله ثم اتصلت بينهما المكاتبة والمودة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد العطار

محمد العطار (1717م ـ 1744م) هو ابن عبيد بن عبد الله بن عسكر الشهير بالعطار ...