أبو عبد الرحمن

أبو عبد الرحمن
هو شبيب بن حمدان الأديب الطبيب الكحال أي الرمدي تقي الدين أبو عبد الرحمن نزيل القاهرة.
سمع ابن رزوية وكتب عنه الدمياطي وكان فيه شهامة وقوة نفس وله أدب وفضائل. عارض قصيدة بانت سعاد بقصيدة منها:
إلى النبي رسول الله أن له
مجدا تسامى فلا عرض ولا طول
مجدا كبا الوهم عن ادراك
غايته ورد عقل البرايا وهو معقول
مطهر شرف الله العباد به
وشاد فخرا به الأملاك جبريل
قال الشيخ أثير الدين أبو حيان عرض على ديوانه فانتخبت منه ما قرأته عليه فمن ذلك قصيدة يمدح فيها رسول اللّه:
هذا مقام محمد والمنبر فاستجل
أنوار الهداية وانظر
والثم ثرى ذاك الجناب معفرا
في مسك تربته خدودك وأفخر
واحلل على حرم النبوة واستجر
بحماه من جور الزمان المنكر
فهناك من نور الإله سريرة
كشفت غطاء الحق للمستبصر
وجلت دجى ظلم الضلال فاشرقت
أفق الهداية بالصباح المسفر
نور تجسم فارتقى متجاوزا
شرفا على الفلك الأثير الأكبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد الملك بن زُهْر

عبد الملك بن زُهْر (464 ـ 557هـ/1072 ـ 1162م) عبد الملك بن زهر بن عبد ...