أمين الجميل

أمين الجميل
الرئيس التاسع للبنان بعد الاستقلال و يتولى حاليا منصب الرئيس الأعلى لحزب الكتائب الذي اسسه والده بيار الجميل. تم اختياره رئيسا للدولة في 21 سبتمبر 1982 في ظروف استثنائية ليخلف أخاه بشير الجميل الذي تم انتخابه لرئاسة لبنان ولكنه اغتيل قبل تسلمه المنصب. بعد تخرجه من كلية الحقوق توج نحو السياسة وتم انتخابه في البرلمان اللبناني عام 1969. كان الجميل يمثل تيارا معتدلا في الكتائب مقارنة بأخيه بشير الذي كان متحمسا لنزع سلاح الفلسطينيين المتواجدين في لبنان. عندما تولى الرئاسة كان جنوب لبنان تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي عقب غزو لبنان 1982 و كان الجيش السوري مهيمنا على شمال وشرق لبنان وكانت الحكومة اللبنانية فاقدة للسلطة والسيادة العملية على الأراضي اللبنانية.
استمر عجز حكومته في فرض الهيمنة على لبنان وباقتراب نهاية فترته الرئاسية في 23 سبتمبر 1988 قدمت القوى المهيمنة على الساحة اللبنانية مقترحاتها بشأن من يخلف الجميل وظهرت على السطح عدة أسماء مثل داني شمعون وميشال عون. قام الجميل قبل 15 دقيقة من انتهاء فترته الرئاسية بتنصيب ميشال عون الزعيم الحالي لحزب التيار الوطني الحر رئيسا للوزراء. لم تعجب هذه الأسماء الكتلة المسلمة في البرلمان اللبناني التي أصرت على اختيار سليم الحص. تشكلت حكومتان متنافستان واحدة بقيادة عون وأخرى بقيادة الحص، وانتهى الأمر بفرض سليم الحص رئيسا للبنان.
توجه الجميل الى المنفى بعد نهاية فترته الرئاسية وانتقل من سويسرا إلى فرنسا وعمل محاضرا في جامعة هارفارد وعاد إلى لبنان عام 2000 لينضم إلى تيار معارض لإميل لحود الذي اعتبره الجميل رئيسا تحت الهيمنة السورية. اغتيل نجله وزير الصناعة بيار أمين الجميل في 21 نوفمبر 2006 اثر اطلاق النار على سيارته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اسماعيل بن أحمد الساماني

اسماعيل بن أحمد الساماني (234ـ 295هـ ـ 748ـ 708م) إسماعيل بن أحمد بن أسد سامان، ...