أَنِس

أَنِس
به وأنس إليه أَنَسا وأَنَسَة يأنَس وأَنَس به يأنِس الفه وسكن إليه. و انّسه و آنسه ضد أوحشه و آنس الشيء أبصره و آنسه مؤانسة لاطفه وسلاه و تأنّس صار إنسانا وضد توحش و تأنس به أنس به و استأنس ذهب توحشه. و استأنس به أنس به. و الآنسة المرأة الطيبة النفس جمعها أوانس. و الأَنَس من تأنّس به جمعه آناس ومعناها أيضا الإنْس. و الانْس البشر أو غير الجن الواحد إنسى وأَنَسى جمعه أُنَاس وأَنَاسي و الأَنْس و الانْسة ضد الوحشة وهو عند الصوفية اسم من البسط والبسط هي منزلة الرجاء ضد الخوف قالوا أدنى محل الأنس أنه لو طرح في لظى لم يتكدر عليه أنسه.
قال الجنيد رحمه اللّه: «كنت أسمع السري يقول: يبلغ العبد إلى حد لو ضرب وجهه بالسيف لم يشعر. وكان في قلبي منه شيء حتى بان لي أن الأمر كذلك. ويرتقي العبد عن هذه الرتبة إلى رتبة الوجود را: وجود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجامد

الجامد ما لا ينمو والاسم الجامد في النحو هو ما لا يشتق من غيره كرجل ...