إذا

إذا
ظرف لما يستقبل من الزمان يتضمن معنى الشرط لا يقع في خبره إلا الجملة الفعلية، كقول الشاعر.
والنفس راغبة إذا رغبتهاوإذا ترد إلى قليل تقنعولكن يقل وقوع المضارع بعدها وقد تكون إذا حرفا للمفاجأة فتختص بالجملة الإسمية ولا تقع في الابتداء ويكون معناها الحال نحو دخلنا فإذا الرئيس جالس.
وأما قولك كنت أعتقد أنك مصري فإذا أنت تركي. فيتعين في تركي الرفع عند سيبويه والنصب عند الكسائي.
وإن قلت دخلت فإذا الرئيس حاضر فلك في إعراب حاضر وجهان إما جعله خبرا للرئيس فيرفع. وإما تقدير الخبر وجعله حالا فينصب فتقول: فإذا الرئيس حاضرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طمَس

طمَس الشيء يطمِس ويطمُس طمسا وطموسا درس وانمحى. تَطَمس الشيء وانطمس انمحى. الطامس البعيد. رجل ...