إسماعيل بن عبد الرحمن بن أحمد بن إسماعيل، أبو عثمان الصابوني النيسابوري

إسماعيل بن عبد الرحمن بن أحمد بن إسماعيل، أبو عثمان الصابوني النيسابوري
(373هـ ـ 447هـ)
الواعظ المفسر المحدث، الأستاذ شيخ الإسلام، إمام الإسلام والمسلمين، أوحد وقته، شهدت له أعيان الرجال بالكمال في الحفظ والتفسير وغيرهما. حدث عن: زاهر السرخسي، وأبي طاهر بن خزيمة، وعبد الرحمن بن أبي شريح، وعنه: أبو بكر البيهقي، وعبد العزيز الكتاني، وطائفة. وكان كثير السماع والتصنيف، وممن رزق أفخر العز والجاه في الدين والدنيا، عديم النظير، وسيف السنة، ودافع أهل البدعة، يضرب به المثل في كثرة العبادة والعلم والذكاء والزهد والحفظ، وأقام شهراً في تفسير آية، وكان مؤلفاً في التفسير. ولد سنة ثلاث وسبعين وثلاثمائة، وكانت وفاته في يوم الجمعة، رابع شهر المحرم في سنة سبع وأربعين وأربعمائة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد الله يوسف عزام

عبد الله يوسف عزام (1360هـ ـ 1410هـ) (1941م ـ 1989م) أمير المجاهدين العرب في أفغانستان. ...