ابن البيطار

ابن البيطار
جاء عنه في طبقات الأطباء لمؤلفه العلامة ابن أبي أصيبعة ما يأتي:
هو الحكيم الأجل العالم أبو محمد عبد اللّه بن أحمد المالقي النباتي ويعرف بابن البيطار أوحد زمانه وعلامة وقته في معرفة النبات وتحقيقه واختياره مواضع نباته ونعت أسمائه على اختلافها وتنوعها.
سافر إلى بلاد الأغارقة وأقصى بلاد الروم ولقي جماعة يعانون هذا الفن وأخذ عنهم معرفة نبات كثير وعاينه في مواضعه واجتمع أيضا في المغرب وغيره بكثير من الفضلاء في علم النبات وعاين منابته وتحقق ماهيته وأتقن درة كتاب ديسقوريدس إتقانا بلغ فيه إلى أن لا يكاد يوجد من يجاريه فيما هو فيه وذلك أنني وجدت عنده من الذكاء والفطنة والدراية في النبات وفي نقل ما ذكره ديسقوريدس وجاليونس فيه ما يتعجب منه.
ولقد شاهدت منه في ظاهر دمشق كثيرا من النبات في مواضعه وقرأت عليه أيضا تفسيره لأسماء أدوية كتاب دريسقويدس، فكنت أجد من غزارة علمه ودرايته وفهمه شيئا كثير جدا. وكنت أحضر لديه عدة من الكتب المؤلفة في الأدوية المفردة مثل كتاب ديسقوريدس وجالينوس والغافقي وأمثالها من الكتل الجليلة في هذا الفن فكان يذكر أولا ما قاله ديسقوريدس في كتابه باللفظ اليوناني على ما قد صححه في بلاد الروم، ثم يذكر جملة ما قاله ديسقوريدس من نعته وصفته وأفعاله ويذكر أيضا ما قاله جالينوس فيه من نعته ومزاجه وأفعاله وما يتعلق بذلك. ويذكر أيضا جملا من أقوال المتأخرين وما اختلفوا فيه ومواضع الغلط والاشتباه الذي وقع لبعضهم فكنت أراجع تلك الكتب معه ولا أجده يغادر شيئا مما فيها.
وكان في خدمة الملك الكامل محمد ابن أبي بكر بن إيوب وكان يعتمد عليه في الأدوية المفردة والحشائش وجعله في الديار المصرية رئيسا على سائر العشابين وأصحاب البسطات ولم يزل في خدمته إلى أن توفي الملك الكامل رحمه اللّه بدمشق وبعد ذلك توجه إلى القاهرة فخدم الملك الصالح نجم الدين أيوب بن الملك الكامل وكان حظيا عنده متقدما في أيامه.
ولضياء الدين بن البيطار من الكتب كتاب الإبانة والأعلام بما في المنهاج من الخلل والأوهام، وشرح أدوية كتاب ديسقوريدس. وكتاب الجامع في الأدوية المفردة وقد استقصى فيه ذكر الأدوية المفردة وأسمائها وتحريرها وقواها ومنافعها وبين الصحيح منها وما وقع الاشتباه فيه ولم يوجد في الأدوية المفردة كتاب أجل ولا أجود منه. وصنفه للملك الصالح نجم الدين أيوب بن الملك الكامل. وكتاب المغني في الأدوية المفردة، وهو مرتب بحسب مداوة الأعضاء والآلة. وكتاب الأفعال الغريبة، والخواص العجيبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد الملك بن زُهْر

عبد الملك بن زُهْر (464 ـ 557هـ/1072 ـ 1162م) عبد الملك بن زهر بن عبد ...