ابن المعتز

ابن المعتز
(247ـ 692هـ ـ 861ـ 909م)
هو عبد اللّه بن جعفر ابن محمد بن هرون بن العباس بن المعتز بن المتوكل بن الرشيد بن المهدي بن المنصور الخليفة الأديب صاحب الشعر البديع والنثر البليغ.
أخذ الأدب والعربية عن المبرد وثعلب وعن مؤدبه أحمد بن سعيد الدمشقي حتى بلغ منهما أبعد شأو بلغه أديب في زمنه.
ثارت ثورة في زمنه أفضت إلى اسناد الخلافة إليه فقال للثائرين على شرط أن لا يقتل بسببي مسلم ولقبوه المرتضى باللّه.
ولكن لم يتم له الأمر فتغلب أنصار المقتدر على أنصاره فخلع وقتل. وقيل مات حتف أنفه وليس هذا بصحيح بل خنقه مؤنس الخادم وسلمه لأهله ملفوفا في كساء ودفن بخرابة بإزاء بيته.
كان شديد السمرة مسنون الوجه يخضب بالسواد وله تصانيف ممتعة. قال فيه ابن بسام صاحب الذخيرة:
لله درك من ميت بمضيعة ناهيك
في العلم والآداب والحسب
ما فيه لوّ ولا ليت فتنقصه
وإنما أدركته حرفة الأدب
وقال فيه بعض الأدباء:
لا يبعد الله عبد الله من ملك سام
إلى المجد والعلياء مذ خلقا
قد كان زين بني العباس كلهم بل
كان زين بني الدنيا حجى وتقى
أشعاره زيفت بالشعر أجمع
فكل شعر سواها بهرج ولقا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيد بن علي

زيد بن علي (79 ـ 122هـ ـ 697 ـ 750م) زيد بن علي بن الحسين ...