ابن زنكي

ابن زنكي
هو أبو القاسم محمود بن عماد الدين زنكي بن آق سنقر الملقب الملك العادل نور الدين.
هو ابن زنكي صاحب الموصل. لما حاصر أبوه قلعة جعبر كان نور الدين في خدمته فلما قتل أبوه سار نور الدين وفي خدمته صلاح الدين محمد بن أيوب اليفساني وعساكر الشام إلى مدينة حلب فملكها وملك أخوه سيف الدين غازي مدينة الموصل وما والاها ثم نزل فحاصر دمشق وصاحبها إذ ذاك مجير الدين أبو سعيد ارتق وهو اتابك الملك دقماق ابن تتش وذلك سنة (549)هـ ففتحها وعوضها مجيل الدين صاحبها مدينة حمص ثم أخذها منه وعوضه عنها نابلس فانتقل إليها وأقام بها مدة ثم قصد بغداد في أيام المقتفي وكان أتابكه معين الدين بن عبد اللّه عتيق جد أبيه ظهير الدين طغنتكين هناك أيضا ثم استولى نور الدين محمود على حماة وبعلبك وهو الذي بنى سورها وما بين ذلك وافتتح من بلاد الروم عدة حصون منها مرعش وبهنسا وتلك الأطراف وافتتح من بلاد الإفرنج جاور وعراز وبانياس وغيرها تزيد عدته على خمسين حصنا.
ثم سيَّر الأمير أسد الدين شيركوه إلى مصر ثلاث دفعات وعليها إذ ذاك السلطان صلاح الدين في الدفعة الثالثة نيابة عنه وضرب باسمه السكة والخطبة.
كان نور الدين ملكا عادلا زاهدا عابدا ورعا كثير الصدقات عمم المدارس جميع بلاد الشام الكبار مثل دمشق وحلب وحمص وبعلبك ومنبج والرحبة، وبنى بمدينة الموصل الجامع النوري ورتب له ما يكفيه وبحماه الجامع الذي على ظهر العاصي وجامع الرها وجامع منبج وبيمارستان دمشق ودار الحديث بها أيضا وله من المآثر شيء كثير غير هذا.
وكان بينه وبين أبي الحسن سنان بن سليمان بن محمد الملقب راشد الدين صاحب قلاع الإسماعيلية ومقدم الفرقة الباطنية بالشام وإليه تنسب الطائفة السنانية مكاتبات ومحاورات بسبب المجاورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يوسف ياسين

يوسف ياسين (1309 ـ 1381هـ/1892 ـ 1962م) يوسف بن محمد ياسين. من كبار العاملين في ...