الإمامية

الإمامية
هم فرقة من المسلمين يقولون بإمامة علي بن أبي طالب بعد النبي قالوا: وما كان في الدين والإسلام أمر أهم من تعيين الإمام، فإنه إذا بعث النبي لرفع الخلاف وتقرير الوفاق فلا يجوز أن تترك الأمة بلا إمام يسلك كل واحد طريقاً في انتخابه، وقد عين علياً عليه السلام تعريضاً وتصريحاً أما تعريضاً ففي حوادث كثيرة مثل أنه لم يجعله تحت إمرة أحد في حرب من حروبه ف أبي بكر وعمر فقد أمر عليهما غيرهما. وأما تصريحاً فإنه قال عليه الصلاة والسلام من الذي يبايعني على روحه وهو وصيي وولي هذا الأمر من بعدي فلم يبايعه أحد حتى مد أمير المؤمنين علي عليه السلام يده إليه فبايعه على روحه. وقد أفرط بعض الإمامية بالطعن والقدح في الصحابة الذين تولوا هذا الأمر قبل علي. ومنهم من تقول أحاديث كثيرة تؤيد مدعاه فليتأمل المطلع عليها. ثم إنهم لم يثبتوا في تعيين الأئمة بعد علي والحسن والحسين وعلي بن الحسين على رأي واحد، بل اختلافاتهم زادت عن اختلافات سائر الفرق، وهم متفقون إلى الإمام جعفر بن محمد الصادق ثم اختلفوا من بعده في الأولى من أولاده الخمسة وهم محمد وإسحق وعبد اللّه وموسى وإسماعيل وقيل هم ستة سادسهم علي. وترى اختلافاتهم عند ذكر كل منهم. ولما تمادى الزمان عليهم اختار كل منهم طريقة فصار منهم معتزلة ووعيدية وتفضيلية وإخبارية ومشبهة الخ فابحث عن ذلك كله في موضعه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظامية

النظامية أصحاب إبراهيم بن سيار بن هانىء النظام.