الإيلاء

الإيلاء
الإيلاء لغة مصدر آليت على كذا إذا حلفت عليه فأبدلت الهمزة ياء والياء ألفاً، ثم همزة والإسم منه إليّة، وتعديته بنم في القسم على قربان المرأة لتضمين معنى البعد ومنه قوله تعالى: {للذين يؤلون من نسائهم}[البقرة: 226]. وشرعاً حلف بمنع وطىء الزوجة أربعة أشهر إن كانت حرة وشهرين إن كانت أمة. وعرف بأنه منع النفس عن قربان المنكوحة منعاً مؤكداً باليمين بالله تعالى أو غيره من طلاق أو عتاق ونحو ذلك، مطلقاً أو مؤقتاً بالمدة المذكورة، أي بأربعة أشهر في الحرائر وشهرين في الإماء، وهذا عند الإمام أبي حنيفة. وعند الإمام الشافعي الإيلاء: حلف بأن يحلف على أن لا يقربها أكثر من أربعة أشهر فإذا مضت الأربعة وقف فإما أن يجامع أو يطلق، فإن امتنع طلق عليه القاضي ومدة الإيلاء لا تنتصف برق أحد الزوجين عنده (الشافعي) وعند أبي حنيفة رحمه الله تنتصف برق المرأة. وعند الإمام مالك برق الزوج.
أقسام الإيلاء:
والإيلاء على قسمين مؤبد ومؤقت. الأول نحو قوله: والله لا أقربك، أو قال: إن قربتك فعلي حج أو فأنت طالق ونحوه. والثاني لا أقربك أربعة أشهر، فإن قربها في المدة حنث ويجب الكفارة في الحلف بالله تعالى، وفي غيره الجزاء، وسقط الإيلاء. وإن لم يقربها بانت بتطليقة واحدة وسقط الحلف المؤقت لا المؤبد حتى لو نكحها ثانياً ولم يقربها أربعة أشهر تبين ثانياً، وهكذا ثالثاً، وبقي الحلف بعد ثالث لا الإيلاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النفقة

النفقة حق الزوجة في النفقة أو الانفاق على الزوجة: والمقصود بالنفقة هنا: توفير ما تحتاج ...