الباخرة تيتانك

الباخرة تيتانك

غرق الباخرة تيتانك : بنيت عابرة المحيطات العملاقة تيتانك لتكون الأضخم والأجمل والأكثر راحة وأماناً من كل ما صنع من السفن قبلها, حيث صنع هيكلها بضعفي سماكة السفن العادية وبوزن 46330 طناً وبطول 250 متراً. حين تحركت من رصيف ساوثمبتون بانجلترا يوم 10 أبريل عام 1912 وراحت تشق الأمواج بخيلاء ومهابة متجهة عبر المحيط الأطلسي إلى نيويورك, ساعتها لم يتصور إنسان بأن هذه الرحلة ستكون الأولى والأخيرة للتيتانك, فبعد ثلاثة أيام فقط وعندما كانت السفينة تمخر عرض المحيط في ليل شديد البرودة اصطدمت ميمنتها بجبل جليد أحدث فيها شرخاً واسعاً, ووجد العمال في غرفة المحركات أنفسهم فجأة وسط طوفان الماء المتجمد المندفع إلى السفينة, وجه الربان نداءات الاستغاثة ولكن أقرب سفينة إليه كانت على بعد أربع ساعات على الأقل, وحين أنزلت قوارب النجاة امتلأت بأكثر من حمولتها بالنساء والأطفال والعجائز, وما هو إلا وقت قصير حتى غاصت مقدمة السفينة في الماء لترتفع مؤخرتها في الهواء, وعلى وقع الموسيقى الحزينة وتدافع الركاب المختلط بصيحات الرعب غاصت التيتانك إلى الأعماق دافنة معها 1400 راكب ثم انغلق عليها سطح الماء, وانتهت بذلك أسطورة السفينة الغير قابلة للغرق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سباحة الطيور

سباحة الطيور تستطيعُ كثيرٌ منَ الطيورِ السِّباحةَ كما تستطيعُ الطيرانَ والتحركَ على اليابسةِ، ولكن أفضل ...