التحليق والانحدار

التحليق والانحدار
تستمرُّ بعضُ الطيورِ، بعد الإقلاعِ، في الطيرانِ في الغالبِ برفرفةِ جناحيْهَا، بينمَا تجمعُ بعضُ الطيورِ الأخرَى بين الطيرانِ برفرفةِ الجناحينِ مع الانحدارِ أوِ التحليقِ. وأثناءَ الانحدارِ يتركُ الطائرُ جناحيْهِ مبسوطينِ، ويهبطُ إلى أسفلَ في الهواءِ مستخدمًا الجاذبيةَ وقدرًا ضئيلاً منَ الطاقةِ. وأثناءَ التحليقِ يستخدمُ الطائرُ الطاقةَ الموجودةَ في حركةِ الهواءِ لدفعِ جسمِهِ إلى أعلَى، دونْ أن يحتاجَ إلى أن يرفرفَ بجناحيْهِ.
وقد تستخدمُ الطيورُ الرياحَ والهواءَ الساخنَ الصاعدَ إلى أعلى التياراتِ الساخنة أو قوّة رفعِ الهواءِ على طولِ الجبهاتِ الباردةِ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سباحة الطيور

سباحة الطيور تستطيعُ كثيرٌ منَ الطيورِ السِّباحةَ كما تستطيعُ الطيرانَ والتحركَ على اليابسةِ، ولكن أفضل ...