الثوم كمضاد حيوي

الثوم كمضاد حيوي
ثبتَ أنَّ الثومَ لَهُ مفعولٌ قاتلٌ لأنواعٍ كثيرةٍ منَ البكتيريا، كما اتضحَ منْ قبلُ، وأنه يمكن بهذه الخاصيةِ أن نعتبرَهُ مضادًّا حيويًّا واسعَ المجالِ لا يقلُّ كفاءةً عن كثيرٍ منَ المضاداتِ الحيويةِ المصنعةِ التي نستعملُها.
ونظرًا لهذه الخاصيةِ العظيمةِ عنِ الثومِ استخدمَ بنجاحٍ فِي علاجِ أمراضٍ كثيرةٍ مثل: الدفتيريا، والتيفودِ، وَالسلِّ، والجذامِ، والدوسنتاريا الأميبيةِ، وعدوَى المهبلِ الفطريةِ (المونيليا)، ومرضِ الحمَّى الشوكيةِ، والجربِ. كَمَا استُخدمَ الثومُ كمادةٍ مطهرةٍ للجروحِ، وفي علاجِ لدغةِ الحشراتِ كمادةٍ مطهّرةٍ ومقاومةٍ لسمومِ الحشرةِ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سباحة الطيور

سباحة الطيور تستطيعُ كثيرٌ منَ الطيورِ السِّباحةَ كما تستطيعُ الطيرانَ والتحركَ على اليابسةِ، ولكن أفضل ...