الحرب العالمية الثانية

الحرب العالمية الثانية

حرب نشبت بين الحلفاء ودول المحور عام (1939)م وانتهت بانتصار الحلفاء عام (1945)م من أهمّ أسبابها البعيدة توْق الألمان إلى غسل عار الهزيمة التي أنزلت بهم في الحرب العالمية الأولى، وظهور الأنظمة الفاشيّة في أوروبا، وسياسة التوسّع التي انتهجتها ألمانيا وإيطاليا واليابان، وإخفاق عصبة الأمم في حل معظم المشكلات الدولية. أما سببها المباشر فكان غزو هتلر لبولندا أول سبتمبر (1939)م، وهو غزوُ ردّت عليه بريطانيا وفرنسا بإعلان الحرب على ألمانيا 3 سبتمبر (1939) م. ومن ثم غزت ألمانيا الدانمرك 9 أبريل (1940)م واحتلت هولندا 14 مايو (1940)م وبلجيكا 28 مايو (1940)م ونروج 9 يونيو (1940) م. وغزت فرنسا فأكرهت القوات الحليفة على الانسحاب من طريق ميناء دانكرك إلى بريطانيا 29 مايو ـ 2 يونيو (1940)م وفي 10 يونيو (1940)م أعلنت إيطاليا الحرب على فرنسا وبريطانيا. وفي 14 يونيو (1940)م دخل الألمان باريس، وانهارت فرنسا أمام الجحافل الألمانية الغازية ووقعت الهدنة مع الألمان في 22 يونيو (1940)م، وتشكلت حكومة فيشي برئاسة المرشال بيتان، ولكن شارل ديغول واصل الكفاح ضدّ قوات الاحتلال من لندن. وحاول الألمان إخضاع بريطانيا بقذفها بقنابل الطائرات يونيو (1940 ـ أبريل 1941)م ولكنهم أخفقوا. واحتل الألمان والبلغار اليونان ويوغوسلافيا في أبريل (1941) م. وفي غضون ذلك احتلّ الحلفاء العراق مايو (1941) م. وفي 22 يونيو (1941)م غزا الألمان الاتحاد السوفياتي ولكن زحفهم أوقف غربيّ موسكو. وفي 7 ديسمبر (1941)م هاجم اليابانيون بيرل هاربر فدخلت الولايات المتحدة الأميركية الحرب في اليوم التالي. وسرعان ما احتل اليابانيون الفيليبين وهونغ كونغ وشبه جزيرة الملايو وسنغافورة وبورما وإندونيسيا وتغيّر ميزان الحرب لصالح الحلفاء بعد هزيمة رومل في العلمين 4 نوفبر (1942) م. وهكذا أخرجوا قوات المحور من شمال إفريقيا 13 مايو (1943)م وزحفوا على إيطاليا فاستسلمت لهم 8 سبتمبر (1943) م. وفي الجبهة الشرقية انتصر السوفيات 2 فبراير (1943)م وفي معركة ستالينغراد بدأ الألمان يتراجعون غرباً. في 6 يونيو (1944)م غزا الحلفاء نورمنديا وحررّوا باريس 25 أغسطس (1944) م. وفي 7 مايو (1945)م استسلمت ألمانيا. وما هي غير فترة يسيرة حتى ألقى الأميركيون القنبلة الذرية الأولى على هيروشيما 6 أغسطس (1945)م ثم القنبلة الذرية الثانية على ناغاساكي 9 أغسطس (1945)م فاستسلمت اليابان في 14 أغسطس (1945) م. وقد بلغ عدد ضحايا الحرب العالمية الثانية نحواً من سبعة عشر مليون قتيل في صفوف القوات المسلّحة وحدها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معركة المذار

معركة المذار: كان أردشير قد أمر بجيش كبير بقيادة (قارن بن قرياقس) فلما وصل إلى ...