الحروق

الحروق
Burns

قد تحدث الحروق بسبب التعرض للحرارة العالية أو للبرودة الشديدة، فالحروق التي تنتج عن التعرض لحرارة الشمس هي حروق سطحية أما تلك الناتجة عن التعرض للمواد الكيماوية فإن آثارها تظهر بعد فترة من الزمن وأشد الحروق تلك التي تنتج عن النار إذ أنها تكون عميقة وتؤدي إلى تلف البشرة والأعصاب والأوعية الدموية، والأطباء يصنفون الحروق إلى ثلاث درجات:
حروق الدرجة الأولى
حروق الدرجة الثانية
حروق الدرجة الثالثة
العلاج:
إن الذي يحدد طبيعة العلاج هو مدى الاصابة فعلاج حروق الدرجة الأولى تكون بعدم التعرض لأشعة الشمس وتناول بعض المسكنات. أما حروق الدرجة الثانية فتعالج بالمراهم ومضادات الالتهاب.
وتعالج حروق الدرجة الثالثة في المستشفى، إذ يعمد الأطباء إلى تعويض البلازما والماء المفقودين إضافة إلى إعطاء المصاب مضادات الالتهاب والمخدرات لتسكين الآلام. وبعد مرور فترة على هذا العلاج يلجأ الأطباء إلى الجراحة التجميلية لمعالجة التشوهات ثم يأتي بعد ذلك دور العلاج التأهيلي والفيزيائي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقرحات الجلدية

التقرحات الجلدية يتعرض المقعدون والمصابون بأمراض الشلل والسرطان للإصابة بهذه التقرحات. إذ أن الضغط المتواصل ...