الحَقّ

الحَقّ
الحق في اللغة مصدر حق الشيء يحق بالكسر أي ثبت. وقد جاء بمعنى الثابت أيضاً. وفي العرف هو مطابقة الواقع للإعتقاد كما أن الصدق مطابقة الاعتقاد للواقع، ويطلق أيضاً على المطابق بالفتح كما أن الصدق يطلق على المطابق بالكسر. وكذا قال المحقق التفتازاني في شرح العقائد: الحق هو الحكم بالمطابق للواقع يطلق على العقائد والأديان والمذاهب باعتبار اشتمالها على ذلك، ويقابله الباطل. وأما الصدق فقد شاع في الأقوال خاصة ويقابله الكذب.
هذا ويستعمل كل من الخطأ والصواب في المجتهدات. ويستعمل كل من الحق والباطل في المعتقدات. حتى إذا سئلنا عن مذهبنا ومذهب مخالفينا في الفروع يجب علينا أن نجيب بأن مذهبنا صواب يحتمل الخطأ ومذهب مخالفينا خطأ يحتمل الصواب. وإذا سئلنا عن معتقدنا ومعتقد خصومنا في المعتقدات يجب علينا أن نقول الحق ما نحن عليه والباطل ما هو خصومنا عليه.
والحق على مذهب النظام من المعتزلة بمعنى مطابقة الحكم للاعتقاد والباطل عدم مطابقته للإعتقاد.
والأصوليون يقولون هذا حق الله وهذا حق العبد، فحق العبد عبارة عما يسقط بإسقاط العبد كالقصاص وحق الله ما لا يسقط بإسقاط العبد كالصلاة والصوم والجهاد والحج وحرمة القتال في الأشهر الحرم والإنفاق في سبيل الله، وحرمة الجماع بالحيض، وحرمة القربان بالإيلاء وعدة الطلاق ونحو ذلك. ولهذا دونوا مسائل الطلاق والإيمان والإيلاء في العبادات دون المعاملات.
ومن معاني الحق: الثابت واللائق والصحيح، والصدق والواجب والأمر المتحقق وقوعه، والحقيقة، واسم من أسماء الله تعالى، وقول الصدق، والوفاء بالوعد. والحق عند الصوفية عبارة عن الوجود المطلق غير المقيد بأي قيد. فالحق عندهم هو ذات الله تعالى واجب والوجود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأجل

الأجل بفتح الألف والجيم لغة هو الوقت المضروب المحدود في المستقبل. وأجل الحيوان أو الإنسان ...