الدولة العثمانية عام(1213)هـ

الدولة العثمانية عام(1213)هـ
أما نابليون فإنه رأى أن استيلاءه على سورية ربما كان فيه فائدة فخرج سنة (1799)م الموافقة لسنة (1213) هـ بثلاثة عشر ألف جندي فاستولى على العريش ثم على غزة ويافا وأسر منها ألفي جندي تركي وكانوا قاتلوا الفرنسيين بشهامة أدهشت نابليون فأمر بقتلهم جميعاً رمياً بالرصاص وقام لمحاصرة عكا وهزم جيش الشام بقرب جبل طابور ثم حمل على عكا ففتحها عنوة ولكن الجنود التركية اضطرته للانسحاب عنها فترك بها مدافعه ومعداته الحربية وفي هذه الأثناء حضرت العمارة العثمانية وعليها (12000) جندي إمداداً لعكا تحت قيادة مرابط زاده حسين باشا ثم تقدم هذا الجيش فدحر جيش نابليون وتعقبه حتى وصل إلى استحكاماته فاضطر نابليون للرجوع إلى العريش مهزوماً بعد أن هلك من جيشه (10000) جندي وتعقبه الترك حتى دخل مصر.
فأرسلت الدولة إلى مصر جيشاً مركباً من عشرة آلاف جندي تحت قيادة كور مصطفى باشا فخرج هذا الجيش واستولى على قلعة أبي قير فاضطر نابليون أن يحضر بنفسه لاستردادها فحدثت مواقع بين الجيشين أظهر فيها القائدان مهارتهما الفائقة ولكن اضطر نابليون للتقهقر أمام خصمه فخرج الترك لاقتفاء أثره بغير نظام لأن قائدهم كان جرح فعادت خيالة نابليون عليهم ثانية فشتتوا شملهم وتقدموا إلى خيام المعسكر وأسروا القائد المجروح نفسه.
بعد هذه الواقعة مكث نابليون بمصر مدة ثم ذهب إلى فرنسا سراً وجعل الجنرال كليبر مكانه. وفي تلك الأثناء كان جيش تركي يتقدم إلى الحدود المصرية من جهة الشام تحت قيادة يوسف ضيا باشا واستولى على العريش ثم طلب من الجنرال كليبر إخلاء مصر فلبى الطلب خدعة منه ثم نقض عهده فقاتل الجيشان وكانت الحرب سجالا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دولة الكويت

دولة الكويت تقع دولة الكويت في غرب آسية على الجانب الشمالي الغربي للخليج العربي، وعاصمتها ...