الدولة العثمانية عام(816)هـ

الدولة العثمانية عام(816)هـ
السلطان محمد الأول من سنة (816 إلى 824) هـ كان يلقب بجلبي. لما استقل بالملك أتته رسل ملوك أوروبا يهنئونه فرأى المملكة تحتاج لإصلاح عقب تلك الثورات الداخلية الخطيرة فعقد مع الدول المجاورة له الصلح ورد للإمبراطور عمانويل البلاد التي أخذها منه أخوه موسى ليتفرغ للإصلاح ومم ابتكره تنظيم جنود للبحرية وبناء السفن في أزميد وغاليبولي.
حارب الأفلاقيين لخروجهم عن الطاعة وأخضعهم ثم حارب الملك سجسموند ملك المجر فصالحه بهدايا أرسلها إليه مع ثلاثة من السفراء.
في مدة محمد الأول ظهر احد كبار العلماء بدر الدين أفندي قاضي عسكر السلطان بمقالة جديدة في الدين ذهب فيها إلى وجوب المساواة بين الناس بدون نظر للأديان المختلفة إلى غير ذلك فاتبعه خلق كثير حتى خيف على البلاد منه فأرسل إليه السلطان الجيوش فكانت الحرب بينهم سجالاً ثم دارت الدائرة عليه بقرب أزمير ثم تعقب السلطان صاحب هذا المذهب حتى ظفر به ببلاد مقدونية بعد حرب عنيفة فقتله سنة (820) هـ.
في هذا التاريخ ظهر أخو السلطان المدعو الأمير مصطفى وكان اختفى يوم هزيمة أنقرة الكبيرة فطالب أخاه بالملك وانضم إليه كثير من الجنود والقادة وأمده أمير بلاد الأفلاق بجيش فأخذ الأمير مصطفى يشن الغارة على مقدونية وتساليا فلما لحق به جيش السلطان انهزم ملتجئاً إلى سلانيك فطلبه من ملك الروم فأبى مشترطاً أنه لا يدعه يبرح سلانيك مادام السلطان حياً فقبل منه ذلك ورتب لأخيه مرتبا سنوياً. وهو أول من رتب الصرة السنوية التي ترسل للحرمين وقيل بل الذي رتبها سليم الأول والأول أرجح. توفي السلطان محمد سنة (824) هـ بعد أن أوصى بالملك لابنه مراد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دولة الكويت

دولة الكويت تقع دولة الكويت في غرب آسية على الجانب الشمالي الغربي للخليج العربي، وعاصمتها ...